الأكسولوتل حيوان برمائي عجيب تنمو أطرافه بعد قطعها

آفاق علمية وتربوية – يعرف الحيوان البرمائي الأكسولوتل Axolotl باسم عفريت الماء أو سمندل المكسيك واسم هذا الحيوان العلمي هو Ambystoma mexicanum وهذا الكائن العجيب من نوعه يعيش في بحيرة اكسوكيميلكو في المكسيك، وقد اطلق عليه السكان المحليين في المكسيك اسم أكسولوتل وهي تعني ” وحش الماء”

يبلغ طول الأكسولوتل حوالي 30 سم، ووزن يتراوح من 60 إلى 277 غرام، وهو لا يصل إلى مرحلة البلوغ بل يبقى في مرحلة الشرغوف. ويتميز هذا الكائن بقدرة عجيبة على ترميم جسمه، اذ ان اطراف هذا الكائن البحري تنو مجددا بعد قطعها، أي انه عند فقدان احد أجزاء جسده، كالقدم أو العين، فإن هذا العضو يعود للنمو من جديد، كما انه اذا حدث نزيف دم من هذا الكائن فان الدم يتوقف خلال ثوان.


هذا الأمر جعل العلماء يدرسون هذه القدرة العجيبة للأكسولوتل ، ومحاولة فهمها للاستفادة منها في الطب البشري الحديث.

يذكر ان الأكسولوتل قد اكتشف في احدى القنوات المائية في المكسيك في عام 1830، ويعتبر اليوم من الكائنات المهددة بالانقراض ويباع في الأسواق بسعر مرتفع ويبلغ عمره نحو 10 سنوات ويوجد منه عدة الوان بالأبيض والبني المرقط، والرمادي أو الرصاصي، والفضي، والرمادي، والبني هو أغلب الألوان المتوفرة.

يتميز حيوان الأكسولوتل بفمه العريض ورأسه الدائري والذي توجد به ستة قرون ناعمة الملمس بها شعيرات دقيقة.

مصدر الصور
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

بيئة العمل والمخاطر المهنية

المكان الذي نعمل فيه هو بيئة نعيش فيها ما يقارب 40 ساعة اسبوعياً على اقل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.