الأعراض المرضية للشلل الدماغي واسباب الإصابة والوقاية

الشلل الدماغي: هو اصابة الجهاز العصبي المركزي ( الدماغ ) بتلف خلال فترة نموه منذ تكوين الجنين وحتى سن الرابعة من العمر .

والاصابة بالشلل الدماغي ليست معدية بل مستقرة ولا تنتقل من طفل إلى آخر ونتيجة لذلك تنعدم السيطرة على الجهاز الحركي تبعا للجزء المصاب بالتالف من الدماغ.

فقد تصاب الأطراف العليا و السفلي والعمود الفقري جميعها او جزءا منها واحيانا يصاحب الأصابة تشنجات عضلية ونوبات صرع او تخلف عقلي وفي بعض الحالات يتأثر السمع والنظر والقدرة على الكلام .

وفي كثير من الحالات تنعدم السيطرة على الحركة والاتزان وعدم القدرة على السير ويعتمد ذلك على درجة الإصابة للدماغ .

الأعراض المرضية

اعراض الشلل الدماغي بشكل عام هي:

التأخر في الجلوس والزحف والمشي مصحوبة احيانا بتخلف عقلي وسمعي و بصري وحركي ونطقي .

وتعتمد هذه الأعراض على نوعية الشلل الدماغي التي تصيب الطفل وهذه الأنواع هي :

1 – الشلل التشنجي :

وفيه تتصلب عضلات الجزء او الاجزاء المصابة من الجسم بحيث تعرقل الحركة الطبيعية .

2 – الشلل الاتزاني :

حيث يفقد الطفل المصاب الشعور بالتوازن.

3 – الشلل غير الارادي ( الاثيتويدي ):

وتنتج عنه حرکات لاإرادية لا يستطيع المصاب السيطرة عليها .

اسباب الإصابة بالشلل الدماغي

1- خلال فترة الحمل : سوء التغذية ، الحصبة الألمانية ، تسمم الحمل تناول أدوية دون استشارة طبية ، التدخين وغير ذلك.
2 – الولادة المبكرة : اني ولادة الجنين قبل اكتمال نموه.
3- عسر الولادة : مما يسبب نقص الأوكسجين في دماغ الطفل المولود، وهذا يؤدي الى تلف الخلايا العصبية .
4 – التهاب الدماغ أو السحايا .
5 – الحوادث بأشكالها.
6 – اليرقان الناتج عن عدم توافق دم الوالدين وينتج عنه الإصابة بالشلل الدماغي .
7 – التعرض للإشعاعات خلال فترة الحمل .

الوقاية من الشلل الدماغي

1- العناية بالحامل منذ بداية الحمل و معالجة مضاعفات الحمل.
2- التثقيف الصحي للحوامل بأهمية التغذية والرياضة و الراحة والامتناع عن التدخين وعدم تناول الأدوية بدون اشراف طبي وعدم التعرض للإشعاعات.
3- اجراء فحوصات لفصيلة الدم وخاصة للمتقدمين على الزواج واجراء الفحوصات المخبرية للحامل.
4 – تأهيل القابلات القانونيات وزيادة أعدادهن وخصوصا في الريف وتثقيفهن وتعريفهن بالحالات التي تستدعي وجود طبيب او الارسال للمستشفيات المؤهلة.
5- توفير مراكز للولادة وتزويدها بالمعدات المتخصصة.
6- تلقيح الاناث ضد الحصبة الألمانية.


7- وقاية الاطفال من الامراض والحوادث في البيت والشارع والمدرسة وإبعاد الادوية عن متناول أیديهم .
8- التثقيف الصحي للأسرة .
9- متابعة حالة الطفل الذي تظهر عليه أعراض غير طبيعية وذلك باجرا الفحوصات اللازمة و المبكرة له.

الصورةpixabay

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

دور التمارين الرياضية في الوقاية من خشونة الركبة

الكاتب: المهندس مجدي أبو زينه هناك ازدياد ملحوظ في عدد الإصابات الرياضية نتيجة للجهد العالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *