اكتشاف طبي هام يبشر بالقضاء على مشاكل النوم لدي الإنسان

أعلن الباحثون عن تمكنهم من تحديد وعزل نوع من الجزيئات تلعب دورا كبيرا في سير عمل الساعة البيولوجية في الجسم، والتي ينجم عنها حدوث مشاكل في النوم بسبب اختلاف التوقيت.

الجزيئات الجديدة المكتشفة أطلق عليها اسم لونغدانيسين ، وحسب ما تم اكتشافه فإنها تتحكم بالإيقاع الطبيعي للعمليات الحيوية في داخل الخلايا.

وهذه الجزيئات تم اكتشافها من قبل فريق من الباحثين من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو برئاسة البروفسور ستيف كاي، حيث يتم اختبار وإجراء التجارب على نحو 120 ألف نوع من الجزيئات ومعرفة تأثيرها على احد الجينات التي توجد في الخلايا البشرية وهي المسؤولة عن تنظيم الساعة البيولوجية في الجسم.

وحسب ما صرح به فريق العمل فان هذا الجين يرتبط بجين آخر يدعى لوسيفيراز وهو يتحكم بعملية انبعاث الضوء في الذبابة النارية، كما تم عزل جين لونغدانيسين وحقن في بعض الأسماك وقد تبين لهم إطالة أمد الساعة البيولوجية لنحو عشر ساعات، ونفس النتائج تم الحصول عليها بعد حقن الجين في فئران الاختبار.


ويعلق الباحث كاي على هذه النتائج بقوله أن تلك الجينات عملت على إبطاء الساعة البيولوجية وكذلك بعض العمليات الحيوية ، واستطرد قائلا لكن من المبكر الحصول حاليا على نتائج مماثلة لدى الإنسان، فما زال لدى الباحثين عمل كثير لاختراع علاج فعال ينهي مشكلات النوم لديه.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تحذير .. إياكم والتعرض لهواء الخريف

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد * في هذا الوقت من السنة انتبهوا من النوم والنوافذ مفتوحة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *