اسماك البخاخ التي تبدع في الرسم على الرمل

هذه الأسماك اليابانية البخاخة والتي تبدو بليدة الشكل، لكنها في الواقع تعوض عن ذلك في أنها أعظم مخلوق فنان على الأرض.

وتسعى ذكور هذه السمكة إلى اختطاف انتباه الإناث من خلال القيام بعمل فني متقن يتحدى التصديق.

الأداة التي تستخدمها هذه الأسماك هي زعانفها وخطة رياضية تصل إلى حد الكمال في رؤوسها.

تحرث الرمال الناعمة، ترسم أخاديد وتلالها فيها، وتستخدم الأصداف الملقاة في قيعان البحار لتزيين تلال منشأتها الفنية.

هذه الأسماك لا تستطيع أن تتوقف عن العمل، هي تعمل على مدار 24 ساعة في اليوم وطوال الأسبوع، أو أن التيارات البحرية ستدمر إبداعها لو توقفت عن العمل.


في النهاية هذه الأسماك تنتج تحفة فنية مرتبة تصل إلى حد الكمال، وحسب ما نعرفه، لا يوجد أي حيوان قادر على إبداع مثل هذه التحفة الفنية المعقدة.

المقطع المصور التالي يبين مدى قدرة هذه الأسماك على الرسم على الرمال

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

جائزة خليفة لنخيل التمر ومجموعة أدنيك توقعان مذكرة تفاهم لتنظيم معرض أبوظبي الثامن للتمور 2022

تحت رعايةٍ منصور بن زايد آل نهيان جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ومجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *