تشكل المخلفات البلاستيكية معضلة بيئية معقدة / pixabay

استخدام النفايات البلاستيكية في رصف الطرق

توصلت شركة كيه كيه الهندية إلى تقنية جديدة لإنتاج مواد خاصة لرصف الطرق، حيث يتم استخدام البلاستيك الموجود في النفايات ومعالجته وخلطه مع الإسفلت لإنتاج مزيج من البوليمرات والإسفلت تصلح لرصف الشوارع والطرق.

الإسفلت الجديد يتمتع بخصائص هامة، من أهمها مقاومته للرياح الموسمية كما يقاوم العوامل الجوية المختلفة ويعمر لسنوات طويلة بسبب قدرته على مقاومة احتكاك إطارات المركبات به.
هذه التقنية الجديدة تم تطبيقها في بنجالور، وقد ذكر الأخوان أحمد ورسول خان مديرا الشركة، إلى أن “الإسفلت المبلمر” يقاوم الرياح الموسمية وعوامل الاستهلاك اليومية بصورة أفضل من الطرق التقليدية وأيضاً يقلل من حدوث ثقوب على الطريق.

كما أكد الأستاذ سي.اي.جيه. جوستو خبير الطرق السريعة والطرق المقيم في بنجالور، أن عملية خلط نفايات البلاستيك في بناء الطرق يحسن أداء الطريق إذ أنها تتخلل بعض فراغات خليط الزفت وتجعله مقاوما للتلف في ظروف الطقس الرطب.

من جهة أخرى فقد علق المهتمون بشؤون البيئة والمحافظة عليها، إلى أن هذه الطريقة الجديدة للتعامل مع النفايات البلاستيكية يمكن أن تسهم في إيجاد طريقة فعالة للتخلص من النفايات البلاستيكية التي تتسبب بتلويث مساحات شاسعة من الأراضي، كما أن تلك النفايات البلاستيكية تتسم بنوع خاص من الثبات الكيميائي، حيث أن تحللها يكون بطيئا للغاية ويمكن أن تتراكم في البيئة لبضع مئات من السنين دون تحلل أو تفكك.


للتعرف على تقنية استخدام البلاستيك الموجود في النفايات لرصف الطرق شاهد المقطع المصور التالي من انتاج قناة CNBC

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

أهم المواد المستخدمة في التعبئة والتغليف

لعالم التعبئة والتغليف وبحكم ديناميكية التطورات الاقتصادية مرتكزات علمية وتقنية وبحوث تطويرية لها بداية ودون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.