ابن النفيس .. حياته وانجازاته ومؤلفاته

آفاق علمية وتربوية – يعتبر العالم العربي ابن النفيس من أشهر علماء عصره، فقد كانت له إسهامات واضحة في عدد من العلوم، من أهمها الطب والفلسفة.

وابن النفيس واسمه أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم ولد في دمشق في عام 607 هجرية وقد توفي في القاهرة في عام 687 هجرية، وقد عرف ابن النفيس باسم القرشي نسبة إلى قرش التي منها أصله وهي تعني ما وراء النهر.

تلقى ابن النفيس تعليمه الأول في دمشق حيث درس الطب على يدي مهذّب الدين الدخوار، ثم انتقل إلى مصر ومارس مهنة الطب في المستشفى الناصري ثم في مستشفى المنصوري الذي أسسه السلطان قلاوون، حيث أصبح عميدا للأطباء والطبيب الخاص للسلطان بيبرس.

تميز ابن النفيس بسعة علمه وقد ورد ذكره في كثير من كتب التاريخ والتراجم، حيث ذكره عماد الحنبلي في كتاب شذرات الذهب والسيوطي في كتاب حسن المحاضرة، كما ذكره عدد من المستشرقين مثل بروكلمن ومايرهوف وجورج سارطون.

وقد كان لإبن النفيس اهتمامات متعددة وكان عالما في عدد كبير من العلوم، حيث عرف بسعة معرفته في اللغة والفلسفة والحديث والفقه، وقد كتب عدد من المؤلفات في مجالات غير طبية ككتابه الرسالة الكاملة في السيرة النبوية وكتاب فاضل بن ناطق.


ومن أهم كتب ابن النفيس في الطب والتي عارض فيها عدد من العلماء كجالينوس وابن سينا، كتاب خاص في طب العيون أطلق عليه اسم المهذّب في الكحالة ، وكتاب شرح فصول أبقراط، وكتاب المختار في الأغذية وكتاب شرح تقدمة المعرفة وكتاب شرح مسائل حنين بن اسحق وكتاب شرح الهداية وكتاب الموجز في الطب والذي اكتشف وشرح فيه الدورة الدموية في جسم الإنسان.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لتوليد الكهرباء من حركة السيارات على الطرقات

استطاع الباحث ” باري تومبسون ” تصميم جهاز خاص لتوليد الكهرباء وإنارة مصباح كهربائي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *