ابتكار بلاستيك يجمع بين الخفة والصلابة

آفاق علمية وتربوية – تمكن فريق من الباحثين من جامعة ميشيجان الأمريكية من ابتكار نوع جديد من البلاستيك يجمع بين القوة والصلابة وخفة الوزن، وهذه المادة الجديد يؤكد الباحثون انها سوف تتميز بقوتها التي تنافس قوة الصلب مع إحتفاظها بخفيه الوزن والشفافيه المعهوده في البلاستيك.

هذه المادة البلاستيكية العجيبة التي اطلق عليها ” البلاستيك الصلب ” تتكون من طبقات وشرائح ميكروسكوبيه من الطفل (الطين) مع البوليمرات القابله للذوبان في الماء من خلال عمليه كيميائيه يدخل فيها الغراء الابيض.

ويتوقع الباحثون ان تستخدم المادة الجديدة في صناعة دروع الجنود والتجهيزات العسكرية بحيث تغدو اخف وزنا وأقوى، كما يمكن ان تستخدم في الاجهزة فائقه الدقه Micro-electro-mechanical Devices والحساسات الطبيه والحساسات المستخدمه في الطائرات الموجه عن بعد.


هذا وسيشكل انتاج هذا البلاستيك الصلب حافزا للباحثين لانتاج اجهزة ومعدات تتمتع بالصلابة العالية، حيث كان الباحثون يواجهون سابقا مشكلة في أن الأجسام متناهيه الصغر تتمتع بصلابه بالغه في حين الاجسام المبنيه من هذه الاجسام المتناهيه الصغر تكون هشه ويسهل كسرها، وهذا يعني انه عند بناء اجسام يمكن تناولها بالايدي معتمدا علي جزئيات واجسام صغيره ذات طابع صلب لا تنتقل هذه الصلابه بالضرورة الي الاجسام الكبيرة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

قصة إدوارد جنر واكتشاف لقاح الجدري

لولا تضحية العلماء بالروح والولد والجهد والمال لما تقدم موكب العلم بهذه الخطوات الهائلة. ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *