إنتاج تفاح أحمر من الخارج والداخل

آفاق علمية وتربوية – منذ أن عرف الإنسان التفاح هذه الفاكهة اللذيذة والتي تحتوي على عدد كبير من المواد الغذائية الهامة جدا لجسم الإنسان، فان ألوانها كانت أحمر أو أصفر أو اخضر أو مزيج بين درجات تلك الألوان، أما لون التفاح من الداخل فكان ابيض سرعان ما يتحول إلى الأصفر حال تعرضه للهواء بفعل أكسدة الأوكسجين الجوي للحديد الموجود فيه.

شركة بريطانية تدعى ساتون Suttons تمكنت من إنتاج نوع جديد من التفاح بفضل تقنية التهجين حيث أن لونه من الخارج أحمر ومن الداخل أحمر أيضا، وبالتالي بعد تقطيعه سيصبح مضادا للأكسدة ، فلا يذبل أو يتغير لونه إلى اللون الأصفر.

يقول مصنعو هذا النوع الجديد من التفاح، أن هذا التفاح سيكون مشابها للتفاح العادي في قيمته الغذائية ، و أن انجازهم السابق تم التوصل إليه بعد عمل طويل وشاق استمر لنحو عشرين عاما على بذور تفاح ابتكرها مزارع سويسري وتم إدخال تحسينات عليها من قبل فريق البحث في الشركة.


النوع الجديد من التفاح تم بالفعل طرحه في الأسواق كما أن بذوره طرحت للبيع في مدينة ديفون جنوب غرب بريطانيا ، وقد أثارت الثمار الأولى من هذا النوع الجديد من التفاح على فضول كل من شاهدها.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

أم كلثوم نبتة أزهارها جميلة ورائحتها عطرة وتختزن بداخلها سم زعاف

• وصف نبات أم كلثوم • رعاية نبات أم كلثوم • الموطن الأصلي • الجزء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *