أول رائد فضاء عربي يسير خارج محطة الفضاء الدولية

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن مهمة خاصة سوف يقوم بها رائد الفضاء الإماراتي “سلطان النيادي” ضمن مهمة البهثة 69 المتواجدة على متن محطة الفضاء الدولية.

حيث سينفذ مهمة للسير في الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية لنحو 6 ساعات ونصف، حيث سيعمل رائد الفضاء النيادي يوم 28 نيسان / ابريل 2023 على إزالة وحدة RFG الخاصة بترددات الراديو لكي يتم اعادتها الى الأرض/ كما سيتم اجراء تحضيرات لتركيب ألواح شمسية لمحطة الفضاء الدولية.

ان مهمة رائد الفضاء الاماراتي “سلطان النيادي” ستجعل دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة العاشرة عالميا والتي يقوم احد أفرادها بخوض مهمات السير في الفضاء خارج محطمة الفضاء الدولية.

معلومات عن محطة الفضاء الدولية

ومحطة الفضاء الدولية (ISS) هي منشأة صناعية صالحة للسكن تدور حول الأرض على ارتفاع حوالي 400 كيلومتر (250 ميل). تم إطلاقها في المدار في عام 1998 واستمر اشغالها من قبل رواد الفضاء منذ نوفمبر 2000.

محطة الفضاء الدولية هي مشروع مشترك بين خمس وكالات فضائية: ناسا (الولايات المتحدة) ، روسكوزموس (روسيا) ، جاكسا (اليابان) ، وكالة الفضاء الأوروبية (أوروبا) ، وكالة الفضاء الكندية (كندا).

محطة الفضاء الدولية هي أكبر جسم من صنع الإنسان في الفضاء ، وتبلغ كتلته حوالي 420.000 كيلوجرام (925.000 رطل) ومساحة معيشة تبلغ حوالي 388 مترًا مكعبًا (13.700 قدم مكعب). إنه بمثابة مختبر أبحاث بيئة الفضاء والجاذبية الصغرى ، حيث يجري العلماء ورواد الفضاء التجارب وتقنيات الاختبار التي سيتم استخدامها في بعثات استكشاف الفضاء المستقبلية.

تدور محطة الفضاء الدولية حول الأرض مرة واحدة كل 90 دقيقة ، بسرعة تقارب 28000 كيلومتر في الساعة (17500 ميل في الساعة). إنه يسافر على ارتفاع حيث لا تزال قوة الجاذبية حوالي 90٪ مما هي عليه على سطح الأرض ، مما يخلق بيئة جاذبية صغرى مثالية لدراسة آثار انعدام الوزن على جسم الإنسان والمواد الأخرى.

صُممت محطة الفضاء الدولية لاستيعاب ما يصل إلى ستة من أفراد الطاقم في المرة الواحدة ، والذين يمكثون عادةً في المحطة لعدة أشهر في كل مرة. يقوم أعضاء الطاقم بمجموعة متنوعة من المهام ، بما في ذلك صيانة أنظمة المحطة وإصلاحها ، وإجراء التجارب ، وإجراء عمليات السير في الفضاء لإجراء الصيانة والتحديثات.

تعد محطة الفضاء الدولية إنجازًا رائعًا في مجال التعاون الدولي وقد مهد الطريق لاستكشاف الإنسان للفضاء في المستقبل.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

السيارة المريخية أوبرتشنتي

السيارة المريخية أوبرتشنتي Mars rover Opportunity هبطت على كوكب المريخ في 25 يناير 2004، وعملت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *