أهم أسباب عدم النوم الهادئ والأرق في الليل

كثير منا يعانون من عدم قدرتهم على النوم الهادئ في الليل، حيث يصابون بالأرق الشديد بالرغم من حاجتهم الجسدية للنوم، وتتعدد أسباب الأرق ليلا او النوم المتقطع وغير الهادئ، ومنها:

تناول المنبهات في المساء وخصوصا القهوة، فأكبر خطأ يقع فيه كثير من الناس هو شرب القهوة او المنبهات عموما قبل النوم بساعة أو ساعتين وهو ما يجعل النوم مستحيلا ومحفوفة بالكثير من القلق والاستيقاظ عدة مرات في الليل.

التفكير المتواصل ببعض المشاكل اليومية والحياتية، ويعتبر التوكل على الله من أهم طرق الشعور بالراحة النفسية الداخلية.

الإضاءة الشديدة في غرفة النوم، حيث يجب أن يكون الضوء في الغرفة خافتا أو أن تكون غرفة النوم معتمة، وهذا يساعد أيضا على إفراز هرمون السعادة.

الأقدام الباردة، حيث أن برودة القدمين يمنعك من النوم الجيد، حاول أن تدفئ قدميك خلال النوم إما بلبس جوارب أو بالحرص على تغطيتها لان برود القدمين احد أهم أسباب القدرة على النوم بشكل عميق وهادئ.


اختيار وضعية النوم الصحيحة، إذ ان اختيار وضعية النوم الصحيحة كفيلة بالحصول على نوم هادئ والحديث هنا هو النوم على الظهر تحديدا إلا إذا كنت ممن يعانون من بعض الأمراض التي تتطلب وضعيات نوم مختلفة مثل مرض الارتجاع المريئي والذي يتطلب منه النوم على جانبه الأيسر.

شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم وفي المساء، إذ أن كثرة شرب الماء تتسبب في الأرق والنهوض من الفراش عدة مرات في الليل.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

معلومات تهمك عن الصدفية

الصدفية هي مرض جلدي مزمن – يحدث نتيجة للتكاثر السريع وغير المعتاد – للخلايا الجلد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *