أهمية تنظير المريء ومخاطره

د. نصر البطاينة
اختصاصي اذن وانف وحنجرة

يبدأ المريء من على مستوى الفقرة العنقية السادسة وينتهي بالمعدة على مستوى الفقرة الصدرية الحادية عشرة ويبلغ طول المريء حوالي 26سم عند الانسان البالغ.

يوجد في المريء ثلاث مناطق متضيقة الاولى تقع ضمن الفتحة العلوية للمريء والثانية ناتجة عن تقاطع جسم المريء مع الشريان الأورطي والثالثة عند مرور المريء من خلال الحجاب الحاجز.

يتمتع المريء بحركة ذاتية وحركة سلبية ناتجة عن حركة التنفس وكذلك حركة القلب والشريان الاورطي، وكلها تساعد على انتقال الطعام من الفم الى المعدة.

ويتم تنظير المريء عن طريق جهاز خاص بذلك قد يكون صلبا او لينا، ولكل منهما دواعي استعمال خاصة به.

يتم استعمال المنظار الصلب في اكثر من 90% من الحالات، ويكون المريض فيها تحت البنج العام أما دواعي التنظير فيمكن تلخيصها فيما يلي:

أ. علاجيا:
1- استخراج اجسام غريبة عالقة في المريء.
2- استئصال اورام حميدة موجودة داخل المريء.
3- توسيع المريء او اماكن التضيق فيه.
4- لإزالة اورام سرطانية من المريء ليسهل مرور الماء والغذاء.
5- تسهیل استعمال اشعة الليزر لمعالجة بعض اورام المريء.

ب- تشخيصیا:
1- لتشخيص بعض امراض المري
2- لتشخيص تضيق المريء والاسباب التي أدت اليه، ان كانت اوراما او غير ذلك.
3- اجراء تشخيص لمتابعة عملية اجريت سابقا.

اما في الحالات التي لا ينصح باستعمال المنظار الصلب فيها فيتم اللجوء الى استعمال المنظار اللين ولو ان استعمال المنظار الصلب أكثر فعالية وخصوصا في استخراج الأجسام الغريبة من المريء والتي بطبيعة الحال تشكل اكثر الأسباب لإجراء عملية تنظير المريء.

اما بخصوص مخاطر عملية تنظير المريء فهي كثيرة منها :

1- احداث ثقب في جدار المريء وخصوصا عند استعمال المنظار الصلب وتكون في الغالب عند مناطق تضيق المريء التي ذكرت سابقا والتي قد تؤدي الى دخول الهواء إلى القفص الصدري المحيط بالرئتين وبالتالي الشعور بصعوبة في التنفس مع الم في الظهر الى غير ذلك من الأعراض والتي قد تنتج عن ازدياد في الضغط السلبي المحيط بالرئتين.
2- احداث نزيف في جدار المريء.
3- حدوث التهاب في الأغشية المبطنة للمريء.
4- تقلص الجزء السفلي للمريء.
5- حدوث اتصال غير مرغوب فيه بين المريء والقصبات الهوائية.

ولتلافي هذه العمليات ينصح بما يلي:

اولا: عدم ترك العملة المعدنية في ايدي الأطفال فهم غالبا ما يضعونها في أفواههم بدل وضعها في حصالاتهم.


ثانيا: الحرص على عدم وضع المواد الكيماوية السامة مثل مواد التنظيف والهايبكس وغيرها في متناول ايدي الاطفال خاصة وان تناولها قد يؤدي الى احداث حروق جسيمة في الفم وفي المريء وبالتالي تضيق المريء. هذا المقال من موقع افـ اق علمية دوت كوم .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

معلومات تهمك عن الصدفية

الصدفية هي مرض جلدي مزمن – يحدث نتيجة للتكاثر السريع وغير المعتاد – للخلايا الجلد، …

تعليق واحد

  1. شكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *