أمراض اللثة وعلاقتها بأمراض القلب

أمراض اللثة من أكثر امراض الفم انتشارا، وهي تنتشر بين عدد كبير من الناس خاصة بعد سن الاربعين، غير ان المصابين بها لا يلاحظونها في البداية، ولا يراجعون طبيب الاسنان الا عندما يستفحل المرض اللثوي.

والأسباب الموضعية لأمراض اللثة تتصل بتراكم فضلات الطعام وتشكل اللويحة الجرثومية والرواسب الكلسية، التي تؤدي الى احتقان اللثة المزمن، ومن ثم اصابتها بالالتهاب والتقيح اضافة الى اسباب صحية عامة من مثل: بعض التغيرات الهرمونية في فترة الحمل، وارتفاع السكر في الدم، وبعض امراض الدم الخبيثة (اللوكيميا).

وتتمثل اعراض امراض اللثة بالاحتقان والانتفاخ ونزف الدم منها لأقل سبب، وفي مرحلة لاحقة تتشكل الجيوب اللثوية مما يسبب رائحة الفم والطعم الكريه، وعندما يتآكل عظم الفك المحيط بالاسنان تأخذ الاسنان
بالتباعد عن بعضها ثم بالتقلقل، وتقيح الجيوب اللثوية ويمكن ان يؤدي الى اصابات مفصلية، وإصابة بطانة القلب والصمامات القلبية بالتضيق.

ومن اهم وسائل الوقاية من أمراض اللثة العناية اليومية بالفم واللثة والأسنان، والمراجعة المنتظمة لطبيب الاسنان مرتين سنوياً، والسيطرة على نسبة السكر في الدم الى حد مقبول لا يزيد عن 100 ملغم عند المصابين بالسكري.

اما المعالجة فتقوم على وسائل وقائية وعلاجية ودوائية في المراحل الاولية والمتوسطة من المرض اللثوي، وعندما يتقدم هذا المرض لا بد من اجراء جراحات لثوية متخصصة.

ويشار الى ان الابحاث الحديثة التي اجريت في جامعة جورجيا الأمريكية منذ عام 1997 وحتى الآن تؤكد العلاقة الوثيقة بين امراض اللثة وأمراض القلب عن طريق الاصابة البكتيرية بحيث يمكن اعتبار امراض اللثة احد عوامل الخطر في الاصابة القلبية، الى جانب التدخين وزيادة الوزن وارتفاع الكولسترول والسكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم.


وبذلك فان الامراض اللثوية تكتسب بعدا جديدا على اساس اهميتها في سلامة الجسم عامة والقلب على وجه الخصوص، كما اكدت ذلك ايضا ابحاث جامعة نيوكاسل البريطانية والعناية باللثة والاسنان يمكن من بين عوامل اخرى ان تقى الانسان من الاصابة بأمراض القلب.

د. عبدالفتاح البستاني
جراح الفم واللثة والاسنان من جامعة لندن
عضو جمعية جراحي الفم والفكين البريطانية

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

الدراسات تحذر من مخاطر الملونات في المواد الغذائية

أكدت تقارير طبية وصحية مدى خطورة المواد الملونة التي تضاف إلى الأغذية لتكسبها شكلا براقا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.