أضرار الإفراط في مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد

حذرت كثير من الدراسات الطبية من مخاطر الإفراط في مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد، حيث أوضحت تلك الدراسات أن ذلك يمكن أن يتسبب في حدوث أعراض مرضية لدى بعض الأشخاص، وخصوصا لدى النساء والحوامل والمسنين ومن يواجهون مصاعب صحية في النوم بشكل جيد، وكذلك لدى من يتعاطون الكحوليات والمواد المنبهة.

الدراسات تبين ان مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد، يتطلب تركيزا ذهنيا كبيرا، وخصوصا في حال مشاهدة بعض الأفلام واندماج المشاهد في تتبع تلك الأفلام.

أما الأعراض المرضية التي يمكن أن تحدث فتتمثل في حدوث نوبات من الدوار وضعف الرؤية وتشنج للعضلات والغثيان وفقدان الوعي وقلة التركيز وقد تحدث نوبات من الصرع لدى المشاهد.

ومن اجل مشاهدة آمنة ينصح الخبراء بضرورة أن يأخذ الشخص المتابع لأحداث فلم ما فترة استراحة قصيرة وان يصرف نظره عن الشاشة وان يتأكد من سلامة بصره وعدم جفاف العينين الناجم عن التحديق الطويل في الشاشة، كما يجب على الأهل مراقبة أطفالهم أثناء مشاهدته لأفلامهم المفضلة على شاشات ثلاثية الأبعاد وعدم تركهم لوحدهم لساعات طويلة فقد تحدث لهم مشاكل صحية معقدة بسبب ذلك.

اضرار وعيوب مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد

يمكن أن يكون لمشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد العديد من العيوب، بما في ذلك:

1- إجهاد العين والإرهاق: يمكن أن تؤدي مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد لفترات طويلة إلى إجهاد العين والتعب والصداع. تتطلب الصور ثلاثية الأبعاد أن تعمل أعيننا بجدية أكبر للتركيز ، مما قد يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة.

2- زاوية عرض محدودة: يتطلب التلفزيون ثلاثي الأبعاد أن يجلس المشاهدون بزاوية معينة على الشاشة من أجل رؤية التأثير ثلاثي الأبعاد. هذا يعني أن عددًا محدودًا فقط من الأشخاص يمكنهم المشاهدة في نفس الوقت ، ويجب أن يجلسوا في وضع معين.

3- محتوى محدود: يوجد حاليًا محتوى محدود متوفر بتنسيق ثلاثي الأبعاد ، والذي يمكن أن يحد من خيارات العرض لأولئك الذين يستمتعون بالمشاهدة ثلاثية الأبعاد.

4- تكلفة أعلى: يمكن أن تكون أجهزة التلفزيون ثلاثية الأبعاد أكثر تكلفة من أجهزة التلفزيون ثنائية الأبعاد التقليدية ، كما يمكن أن تزيد تكلفة النظارات ثلاثية الأبعاد.

5- غير مناسب للجميع: قد يشعر بعض الأشخاص بعدم الراحة أو حتى الغثيان عند مشاهدة التلفزيون ثلاثي الأبعاد ، وقد يعاني البعض الآخر من حالات طبية تجعل من الصعب مشاهدة الصور ثلاثية الأبعاد.

6- جودة صورة أقل: غالبًا ما يتطلب التلفزيون ثلاثي الأبعاد مستويات أعلى من الضغط ، مما قد يؤدي إلى فقدان جودة الصورة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

ادمان العمل ” السيزيفيميا” الأعراض والعلاج

يعاني كثير من الأشخاص من حالة غريبة للإدمان وهي ادمان العمل والتي تعرف باسم “السيزيفيميا”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *