أضرار الأغذية المجمدة على صحة الإنسان

تبين الأبحاث الطبية أن الأغذية المجمدة يمكن أن تتسبب بآثار صحية خطيرة على الإنسان، إذ أن كثير منها يحتوي على الدهون والمواد الحافظة ومحسنات المظهر والقوام وغيرها من المركبات.

ومن أهم الأمراض التي يمكن أن تتسبب بها الأغذية المجمدة والمحفوظة:

أمراض القلب:

الأغذية المجمدة والمحفوظة تكون غنية بالدهون المتحولة، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب ، ويسهم أيضا في انسداد الشرايين ، الدهون المتحولة ترفع مستويات الكولسترول السيئ (LDL) وأيضا انخفاض مستويات الكولسترول الجيد (HDL) في الدم ، وهي المسؤولة عن رفع خطر الإصابة بأمراض القلب.

ارتفاع ضغط الدم:

يستخدم الملح في تصنيع الأغذية المحفوظة حيث يعد مادة حافظة، والتي تؤثر على مستوى الكولسترول في الدم وتعمل على زيادة ضغط الدم في الجسم، وتشير العديد من الدراسات إلى أن الملح يلعب دورا هاما في تحديد مستويات ضغط الدم ، دراسات أخرى نخلص إلى أن خفض استهلاك الملح يرتبط بتقييمات أقل لضغط الدم ، كذلك فان الأغذية المجمدة والمحفوظة تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر والمواد الحافظة ذات الآثار السلبية على ضغط دم الجسم.

الأطعمة المجمدة تحتوي على أنواع مختلفة من المواد الحافظة التي لها العديد من الآثار المتنوعة على جسمك ، الأغذية المجمدة تحتوي على معدل مرتفع في السكر أو الملح ، ويمكن أن تؤثر سلبا على ضغط الدم وتسبب ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى ظروف أكثر خطورة مثل ارتفاع

مرض السكري :

يستخدم النشا للحفاظ على الأطعمة المجمدة الطازجة ، كما يضيف هذا النشا الطعم والملمس إلى الطعام ، ومع ذلك النشا هو في الأساس البوليمر من الجلوكوز ، جسمك يقوم بتحويل هذا الجلوكوز إلى السكر قبل أن يتم هضمه ، وهذا يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري الذي يؤدي إلى تلف أنسجة الجسم .

مرض السرطان :

بينت الدراسات أن تناول الأغذية المجمدة والمحفوظة يمكن أن يؤدي إلى سرطان البنكرياس ، حيث بينت إحدى الدراسة أجريت على النقانق الساخنة المجمدة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة أكثر من 65٪ ، كما أن المواد الحافظة مثل شراب الذرة ، والتي تتكون من الجلوكوز ، قد لوحظت على أنها مواد مسرطنة ، مادة الأكريلاميد مادة أخرى وجدت في طهي الطعام المجمدة ، وتعتبر أيضا من المواد المسببة للسرطان.

مخاطر حقيقية

تستخدم المواد الحافظة في صناعة المواد الغذائية المجمدة والمحفوظة، إلا أن كثير من تلك المواد الحافظة لم يتم اختبارها بشكل كامل ومعرفة أضرارها.


وتعتبر مادة الصوديوم أحادي الغلوتامات أو MSG ، من أهم المواد الحافظة، إلا أن الأبحاث الطبية بينت أن هذه المادة يمكن أن تسبب الوخز في الأطراف ، والغثيان ، والصداع ، وألم في الصدر ، والخفقان ، والتعب ، والدوخة ، وبعض المضافات الأخرى يمكن أن تؤدي أيضا إلى صعوبات خطيرة في التنفس.

خبراء التغذية ينصحون بضرورة تناول الأغذية الطازجة والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأغذية المجمدة والمحفوظة وخصوصا الأغذية مجهولة المنشأ أو التي يتم بيعها بعيدا عن مراقبة المؤسسات الغذائية الرسمية.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

كم من الوقت نستطيع أن نعيش دون شرب الماء؟

مصطفى شقيب * أن تعيش دون أكل، هذا صعب. غير أنّ العيش دون شرب، فهذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.