أسباب طنين الأذن وعلاجه

يعاني عدد كبير من الأشخاص من طنين الأذن، والذي يعتبر طبيا عرض لمرض ما وليس مرض، وهذا الطنين قد يكون مزعجا جدا ويؤدي إلى ردود فعل عصبية من قبل من يصاب به.

وطنين الأذن عبارة عن سماع صوت قد يكون ضوضاء أو أجراس أو صوت صفارات في احد الأذنين أو في كلاهما، في غياب أي مصدر فعلي خارجي للصوت، وصوت الطنين قد يكون معتدل أو حاد، وقد يزداد حدة الصوت عندما يكون المكان هادئا.

وتبين الدراسات الطبية أن طنين الأذن يصيب نحو 1 بالمائة من الناس، مما يولد لديهم شعورا بالإعياء والتعب والإحباط والضيق وقلة التركيز والإجهاد المستمر وتراجع واضح في القدرة على التفكير السليم.

وحول أسباب طنين الأذن، نشرت الأكاديمية الوطنية للعلوم البريطانية دراسة بينت فيها أن سبب طنين الأذن يعود إلى انسداد جهاز الإرسال العصبي في المخ، وهذا ينجم عن حدوث عطب في الشعيرات الدقيقة داخل الأذن الداخلية التي تعمل على حث الخلايا العصبية على نقل الصوت إلى المخ.

أما أسباب هذا التلف للشعيرات الدقيقة، فقد يكون عائدا إلى التقدم في العمر أو بسبب إصابة الأذن لمرض ما أو التعرض للأصوات العالية لفترة طويلة، وأيضا قد يكون ذلك بسبب تصلب عظام الأذن الوسطى وتراكم الشمع في الأذن وإصابة الرأس وحدوث ثقب في طبلة الأذن وتناول بعض العقاقير التي تتسبب بحدوث طنين في الأذن كبعض علاجات الملاريا.

ولعلاج الإصابة بطنين الأذن لا بد من تشخيص الأسباب الحقيقية، والكشف الطبي الدقيق للأذنين، كعلاج طبلة الأذن أو التخلص من الشمع المتراكم بها أو أي عدوى في الأذن، كما قد يلزم أحيانا اخذ علاج لتقوية الناقل العصبي للأصوات إلى المخ.


وينصح الأطباء بضرورة عدم اللجوء إلى تناول المهدئات والمنومات، كما يمكن للمريض أن يلجأ إلى الاستماع إلى أصوات محببة لدية للتغطية على صوت الطنين كصوت التلفاز او المذياع، والتركيز في تلك الأصوات ومحاولة تجاهل صوت الطنين.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

هل طقطقة الأصابع تضر المفاصل؟

أكدت دراسة أمريكية قام بها فريق من الأطباء في مستشفى بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، المخاطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *