أسباب الكوابيس وطرق الوقاية منها

تتعدد أسباب الكوابيس لتشمل القلق والتوتر النفسي، واستخدام بعض الأدوية، والتغيرات الكبيرة في الحياة مثل فقدان الأحباء أو التوقف عن تناول الكحوليات بشكل مفاجئ.

وتعتبر هذه العوامل من المحركات الرئيسية للأحلام المزعجة التي تؤثر على جودة النوم.

تعريف الكوابيس

الكابوس هو حلم يحدث خلال مرحلة النوم التي تتسم بحركات العين السريعة (REM)، ويتميز بمشاعر قوية من الخوف والقلق، مما يدفع النائم للاستيقاظ دون القدرة على تذكر تفاصيل الحلم بدقة. غالباً ما تحدث الكوابيس في الجزء الأخير من فترة النوم.

أسماء أخرى للكوابيس

تُعرف الكوابيس أيضاً بالأحلام المزعجة أو الجاثوم. وتعتبر الكوابيس أكثر شيوعاً بين الأطفال وتقل تدريجياً مع التقدم في العمر. بينما يعاني حوالي 50% من البالغين من الكوابيس أحياناً، وتشير الدراسات إلى أن النساء يعانين من الكوابيس أكثر من الرجال.

على الرغم من أن الكوابيس نادراً ما تتطلب علاجاً طبياً، فإن بعض البالغين يعانون من كوابيس متكررة بنسبة 1%، وهؤلاء قد يحتاجون إلى مساعدة متخصصة.

أسباب الكوابيس

تتعدد أسباب الاصابة الكوابيس ومن اهمها:

القلق والتوتر: تعتبر الضغوط النفسية والقلق من الأسباب الرئيسية للكوابيس.
فقدان أحد الأحباء: الحزن والصدمة النفسية بسبب فقدان شخص عزيز.
الأدوية: بعض الأدوية يمكن أن تتسبب في الكوابيس كأثر جانبي.
التوقف عن الأدوية: مثل أقراص النوم.
الكحول: الإفراط في شرب الكحول أو التوقف المفاجئ عنه.
اضطرابات التنفس أثناء النوم: مثل انقطاع النفس النومي.
اضطرابات النوم: مثل الخدار أو اضطراب الرعب الليلي.

كيف نتجنب الكوابيس؟

الرعاية المنزلية
التحدث مع الآخرين: التواصل مع الأصدقاء والأقارب يمكن أن يخفف من حدة التوتر.
ممارسة الرياضة: النشاط البدني يساعد على النوم بشكل أفضل.
تقنيات الاسترخاء: تعلم أساليب إرخاء العضلات يمكن أن يقلل من القلق.
نظام نوم صحي: تجنب المهدئات والمنبهات مثل الكافيين قبل النوم.
استشارة الطبيب: إذا كانت الكوابيس مرتبطة بتناول دواء معين، يجب استشارة الطبيب لإيجاد بديل.

متى تستشير متخصصاً؟

إذا كانت الكوابيس مستمرة أو متكررة وتؤثر على جودة النوم والأنشطة اليومية، ينبغي استشارة متخصص. يمكن للمتخصص أن يسأل عن:

تكرار الكوابيس: هل تحدث بانتظام؟
توقيت الكوابيس: هل تحدث في النصف الثاني من الليل؟
الأعراض المصاحبة: هل تسبب استيقاظ مفاجئ وخوف وقلق؟

عوامل تؤدي إلى الكوابيس

الحالة الصحية: هل يعاني الشخص من مرض معين أو حمى؟
الضغوط النفسية: هل تعرض الشخص لضغوط نفسية حديثاً؟
استخدام المواد: هل يشرب الشخص الكحوليات أو يتناول أدوية معينة؟
علاجات بديلة: هل يستخدم العلاجات الطبيعية أو الطب البديل؟

الفحوصات الطبية

يمكن أن تشمل الفحوصات:

تحليل الدم: CBC وتحليل خلايا الدم.
اختبارات وظائف الكبد والغدة الدرقية.
التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG).

العلاج

في حالات نادرة، قد يوصي الطبيب بتناول بعض الأدوية بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

دليل شامل للتسوق الصحي والناجح

تُعد مشكلة التسوق العشوائي من القضايا الشائعة التي تواجه العديد من الأفراد، حيث يؤدي عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *