يعزى سبب الأرق غالبا الى القلق او التوتر/pixabay

أسباب الأرق ومن يصابون به وعلاجه

الأرق هو صعوبة في النوم بشكل جيد ليلة تلو الأخرى، حيث تلاحظ انك لا تستطيع البدء بالنوم او قد تستيقظ باكرا جدا او تنام نوما متقطعا طوال الليل متقلبا في فراشك دون جدوى، والنتيجة هي نعاس وكسل خلال النهار واداء سيء في العمل وحساسية ونسيان وعلاقات متوترة.

ما هي أسباب الإصابة بالأرق ؟

يعزى السبب غالبا الى القلق او التوتر حيث يكون العقل مشغولا بشكل مضطرب ومتسارع وقلق حول أمور المال أو العائلة، أو العمل ثم يصبح النوم المتقطع عادة متكررة وكأن الدماغ قد نسي کيفية النوم ويصبح القلق بسبب الارق نفسه، وهنالك أسباب أخرى هي ألآلام او الانزعاج او الضجيج او المنبهات (مثل القهوة أو الشاي) او شريك مزعج في النوم.

من الأكثر عرضة للأرق؟

غالبا هم الاشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين وبشكل خاص النساء واللواتي هن في سن اليأس وايضا الرجال المسنين الذين يعانون من اضطرابات في البروستات او مشاكل في المثانة، كما أن الأشخاص في السبعينات والثمانينات من عمرهم هم بشكل خاص أكثر عرضة للارق وقد يعاني الأشخاص الأصغر سنا منهم وعلى سبيل المثال السيدات اللواتی تعانين من اعراض ما قبل الدورة الشهرية أو الأشخاص الذين يتناولون ادوية في فترات تقطع عليهم النوم الطبيعي.


كيف نعالج مشكلة الأرق ؟

تجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين في المساء وكذلك الاجبان حادة المذاق او الرائحة (والتي قد تسبب الكوابيس) عود نفسك على روتين منظم للنوم. حمام دافيء حليب، موسيقى هادئة واذا لم تستطع النوم لا تشعل الضوء او تنهض من فراشك بل دع عقلك يسرح، تجنب النوم القصير الخفيف خلال النهار، كما يجب تناول الحبوب المنومة التي يصفها الطبيب لفترات قصيرة فقط.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *