انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » التلوث البحري بالمنظفات الكيميائية

التلوث البحري بالمنظفات الكيميائية

فهمي الشتوي
مواد التنظيف Detergents  هي مواد كيماوية تخفف من قوة التوتر السطحي للمياة مثل الصابون وتستعمل لأزالة الاوساخ ، وكانت المنظفات القديمه في البيئة صعبة التحلل Hard detergent واستبدلت هذه المنظفات بمنظفات تتحلل بسهوله أكبر Soft Bio degradable detergent والتي تحتوي على Alkyl sulphant ذي السلسة المستقيمة ،وتتكون المنظفات بشكل عام من :
1- مذيبات ٍ solvent  وتشكل 66% من المنظف وتحتوي على 24% مواد اروماتية وهي التي تسمح للمادة الفعالة لتختلط مع الأوساخ .
2- مواد ذات فعالية سطحية ٍsurface active agent  او ” Surfactant” وتحضر عادة من المشتقات النفطية وتشكل 15% من المنظف ويكون دورها في عملية التنظيف حل الأوساخ والدهون من الألياف القماشية وغالبا ما تتكون من Phenyl ethlene oxide condenstates
3- عامل منشط “Builder ” ووظائفه :
حجز الأيونات المسببة للعسرة “ايونات الكالسيوم والماغنسيوم ” أي انه يساعد الـ Surfacant ” للقيام بدوره ،تتحلل في الماء وتعطي محلولاً قاعدياً يساعد أكثر في عملية التنظيف .
4- مثبتات Stabilizer وتشكل 19% من المنظف وتتكون من Coconut Oil diethnolemide ومواد اخرى متنوعه لمنع التاكل ومنع اعادة تراكم الأوساخ ثانية على الملابس.
وفيما يلي مثال يبين يوضح تراكيز المنظفات في البحر في إحدى السواحل البريطانية ومدى تلوث البيئة البحرية بهذا النوع من التلوث عام 1976م
Detergent conc . (ppm)
12 Sea (10 meter line )
25 Camel Estuary (mouth )
0.45 Camel Estuary “4 km from mouth”
0.80 Camel Estuary “wold bridge “
14.5 Sewage effluent “wald bridge”
(Michael & pea cock 1976)

ويمكننا أن نعدد تأثير المنظفات على البيئة البحرية كالتالي :

-تعتبر المنظفات سامة عند تركيز يزيد من 0.1mg/L في مياه البحر بسبب تأثيرها في خفض قوة التوتر السطحي ونقل المواد الأخرى إلى الكائنات الأخرى في البيئة البحرية . ولكن قد تثبت بعض الكائنات البحرية مقاومة ممتازة في بعض المراحل السامة وخصوصا من 5-100mg/L حيث درست حيوانات بلح البحر “Mussels” التي يمكن تعيش تحت هذا التركيز من فترة 4 أيام الى 5 أشهر دون أن تعوق في وظائفها الحيوية ؛؛ وعند تركيز 0.1Mg/L يمكن ان تتغير الوان بعض النباتات البحرية flora ليصبح لونها غير مقبول .
-من ناحية المنشط فهو يحتوي على الفوسفور في تركيبه غالب ثلاثي متعدد فوسفات الصوديوم (Sodiun Tri-poly phosphat “STPP” ) ويعد الفوسفور من المغذيات المهمه للنباتات المائية مما يجعلها تنمو بصورة غير عادية ؛ حيث ان نموها يؤدي الى عدم كفاية الأكسجين المذاب لكافة اشكال الحياة المائية بما فيها الأسماك مؤديا الى اختناقها وهذا ما يسمى بظاهرة الأثراء الغذائي “Euthrophication “



– يؤدي كثرة استخدام المنظفات إلى تلوث مياه الصرف الصحي التي تصل الى الأنهار والبحار ويعود جزء منها الى الإنسان مع مياه الشرب خلال تحليه مياه البحر؛وقد قدرت الكميات التي تصل الإنسان في بريطانيا مع مياه الشرب بـ 3 مللي جرام عام 1980م
-تتلوث المياه بالمنظفات بسبب عدم قابلية المكون النشط السطحي للمنظف على التحلل فمثلا المفاعل السطحي للكيل سلفونات البنزين يتكسر بسهولة ويؤدي الى تكوين كميات كبيرة من الرغوة على أحواض معالجة مياه المجاري والأنهار وتصبح المياه ملوثة فتتراكم هذه المنظفات في الأجسام المائية مؤثرة على الكائنات الحية
-اذا زاد تركيزها في الجسم عن تركيزات معينة فأنها تعتبر مواد مسرطنة .

اقرأ أيضا

الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة تطلق مبادرة لا تعبث بالطبيعة

جوجل تشارك العالم وتحتفل باليوم العالمي للأرض

مبادرة لا تعبث بالطبيعة تحت شعار “معاً لنحمي موقع جرش الأثري” في يوم الأرض العالمي

تفسيرات نظرية لسلوك الناس المؤدي للتلوث في بيئة الريف

مشروع الإنتاج الأنظف الجمعية العلمية الملكية (2004 – 2010)

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3468

تعليقات (1)

  • محمد جمال

    موضوع هام للغاية عن التلوث البحري وتلوث المياه واثر التلوث على عناصر البيئة البحرية وخصوصا التلوث بالمنظفات الكيميائية

    رد

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى