انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » مضار المشروبات الغازية على صحة الإنسان

مضار المشروبات الغازية على صحة الإنسان

المشروبات الغازية
تحذر كثير من الدراسات الصحية من مضار ومخاطر المشروبات الغازية، إذ أن محتواها في العادة من السكريات مرتفع للغاية وهي في المقابل لا توفر لجسم الإنسان أية فائدة غذائية، فهي بالتالي تمد الجسم بسعرات حرارية مرتفعة تضر الإنسان أكثر مما تفيده، كذلك فان المشروبات الغازية تحتوي على عدد كبير من المواد والمركبات الكيميائية الضارة والتي تؤدي إلى الإصابة بالسمنة والشيخوخة المبكرة والسكري وهشاشة العظام.

ويبين الباحثون أن الكثير من الناس يعانون اضطرابات صحية لم تعرفها البشرية من قبل، ويحتار الأطباء في تشخيص بعضها، فيعزون حدوثها إلى المركبات الكيماوية بالطعام والشراب، و أن الأطفال يتأثرون بشكل أكبر لصغر أجسامهم.

وتصنع المشروبات الغازية من المياه التي يتم ضخ ثاني أكسيد الكربون فيها وإضافة كميات كبيرة من المحليات والنكهات والألوان والأحماض إليها كحمض الفوسفوريك، وحمض الستريك ، وان أول ظهور للمياه الغازية كان في عام 1809 في أمريكا.

هذا ويعتقد كثير من الناس أن المشروبات الغازية تساعد على الهضم ، وهذا اعتقاد خاطئ تماما.

أضرار المشروبات الغازية

تتسبب المشروبات الغازية بالكثير من المضار الصحية ومن أهمها:

السمنة

تلعب المشروبات الغازية دوراً رئيسياً في تصاعد ظاهرة السمنة، ان شرب علبة 330 مل يوميا يترجم الى زيادة 1 رطل في وزن الجسم ويزيد خطر السمنة (1.6 مرة) مع كل علبة صودا تشربها.
ان استبدالك المشروبات الغازية العادية بتلك التي تحتوي على المحليات الصناعي (الدايت أو خالي السعرات الحرارية) يؤدي الى زيادة وزنك (بطريقة أخرى) على الرغم من توفيرك لكم هائل من السعرات الحرارية عندما تناولت المشروبات الدايت بحثاً عن الرشاقة المزعومة.

تفقدك شهيتك للأطعمة المغذية

الإحساس السريع بالشبع دون فائدة غذائية تذكر) سوى 120-200 سعرحراري) لأنها تملأ المعدة بالسوائل الضارة على حساب الطعام والشراب المغذي.

تسبّب تآكل الأسنان

تسبب اصفرار الأسنان وتآكل طبقة المينا الحامية لها. كان ذلك التآكل شائعا بين كبار السن، ولكن اليوم أصبح منتشرا بين المراهقين خاصة في الأسنان الأمامية.
يتميز اللعاب بوسط قلوي (الأس الهيدروجيني (pH= 7.4 وعندما يتم تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على الأحماض المختلفة يتغير الوسط الى حمضي، يسحب الجسم الكالسيوم من الأسنان حتى يحول الوسط الى قاعدي ولهذا تتآكل طبقة المينا. ان الكف عن تناول تلك الأشربة يساعد على حماية الأسنان وتجديد نمو الأنسجة.
وينصح بعدم تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد شرب المياه الغازية يضر الأسنان ولا ينفعها، ومن الأفضل الانتظار وتنظيفها بعد 30-60 دقيقة من تناولها.

تدمر الكبد

كثرة تناول المشروبات الغازية تصيب الكبد بالتليف تماما مثل المشروبات الكحولية.
كشفت نتائج الدراسة الخاصة بالمؤتمرالسنوي للرابطة الأمريكية لدراسات أمراض الكبد الذي يعقد في ولاية بوسطن الأمريكية ان الفئران التي تناولت كميات كبيرة من المياه المحلاة بالسكر أصيبت بأمراض الدهون الكبدية، وخاصة التي تناولت سكر الفاكهة (الفركتوز)، كما قل اقبال هذه الفئران على الطعام في حين حصلت على عدد أكبر من السعرات وزاد وزنها.
تدعم هذه النتائج النظرية التي تفيد بأن تناول الفركتوز بكميات كبيرة يدمر الكبد ويزيد نسبة السموم.

تسبب أمراض الكلى المزمنة

المشروبات الغازية تحتوي على المواد الحافظة والألوان الصناعية التي يؤدي تناولها بكثرة الى التهاب في الكبد والكلي مما يؤثر في أداء وظائفهم ويسبب لها الأمراض المزمنة.
إن النساء اللاتي يشربن عبوتين أو أكثر من المشروبات الغازية يومياً يمكن ان تظهر عليهنّ العوارض الأولية لأمراض الكلى، مرتين أكثر من اللاتي لا يتعاطين هذه المادة، حيث تزيد نسبة الـ«البومينيوريا» لديهنّ، أي وجود كمية كبيرة من بروتين اسمه «ألبومين» في البول، الذي يعدّ مؤشراً على الاصابة بالعوارض الأولية لأمراض الكلى القاتلة.

تسبب هشاشة العظام

تسبب ضعف العظام وسهولة كسرها لأنها تقلل من امتصاص الكالسيوم اللازم لصحة العظام والأسنان خاصة في فترة الطفولة والمراهقة وفيما بعد سن الأربعين عندما تبدأ مشكلات داء المسامية وهشاشة العظام.

تهدد خصوبة الرجال

أظهرت دراسة دنامركية ان الرجال الذين يشربون أكثر من لتر من المشروبات الغازية يوميا ربما يعانون من مشكلات في الخصوبة لأن عدد الحيوانات المنوية يتراجع مع زيادة معدلات تناول المياه الغازية والقهوة، ولكن النقص الأكبر في عدد الحيوانات المنوية كان واضحا بشكل كبير لدى الرجال الذين يتناولون كميات كبيرة من المياه الغازية بشكل يومي.لم يتأكد العلماء مما اذا كانت هناك عناصر أخرى تساعد مع تناول المشروبات الغازية على تراجع عدد الحيوانات المنوية، لأن الكثير ممن شملتهم الدراسة قالوا إنهم يحبون تناول الوجبات السريعة ولا يحرصون على نظام التغذية الصحي.

النقرس

ان المشروبات الغازية المحلاة بالسكر والفركتوز أو سكر الفواكه ترتبط بشكل كبير بزيادة مخاطر الاصابة بالنقرس لدى الرجال، أما المشروبات «الدايت» فلا تسبب النقرس.
الكميات الكبيرة من الفركتوز تزيد من مستويات حمض اليوريك، مما يمهد للاصابة بالنقرس.

مواد مسرطنة بالمياه الغازية

تزخر المياه الغازية بالعديد من المواد المسببة للسرطانCarcinogenic compounds ومنها:

1- بنزوات الصوديوم:
المياه الغازية تسبب السرطان بسبب وجود المادة الحافظة بنزوات الصوديوم «E211» الموجودة في مشروبات مثل فانتا وكوكاكولا ومنتجات البيبسي مثل ايرن برو وبيبسي ماكس ولوكوزاد.
ان أضيفت البنزوات الى فيتأمين «A» تشكل مادة البنزول المسرطنة.
يعاني من لديه حساسية ضد الأسبرين أو مصاب بالربو بعد تناول أي أطعمه تحتوي المواد الحافظة E210-219 حيث يتحول تنفسه الى حشرجة وصفير.

2- مركب البنزين الحلقي:
يوجود البنزين الحلقي في المشروبات الصناعية في الأسواق الانجليزية والفرنسية ويسبب مرض لوكيميا وأوراماً خبيثة أخرى في الدم.
يتكون مركب البنزين الحلقي المسرطن بتركيز مرتفع نتيجة حدوث تفاعل بين المادة حافظة (بنزوات الصوديوم مع حمض الأسكوربيك أو فيتأمين C) خصوصا في وجود الضوء كما في الزجاجات الشفافة ودرجة الحرارة العالية، وينتشر استخدام بنزوات الصوديوم في حفظ المشروبات الغازية والغير غازية والمربى وغيرها من الأطعمة، ويستخدم فيتأمين C لتحسين فرص بيع المنتج لاعتقاد المستهلكين بأهمية هذا الفيتأمين لأجسامهم.
3- المحُليات الصناعية:
اذا كنت تعتقد ان المشروبات الدايت أفضل، ففكر مرة أخرى لأنها تحتوي على محليات صناعية كألأسبارتيم الذي يسبب أكثر من 92 أثراً جانبياً مثل السرطان، تشوهات المواليد داء السكري، اضطرابات عصبية، تشنج، صرع، ضعف الذاكرة والبصر……..الخ.
ارتفعت أصوات الاحتجاج على استخدام المحليات الصناعية الضارة مثل السكارين والسكرالوز واسيسولفيلم –ك واسبارتيم في تحضير المشروبات الغازية وسواها لمرضى السكري وزاد الاحتجاج بعد اكتشاف تأثيراتها المسرطنة على حيوانات التجارب، ولقد صنفها البعض ضمن مجموعة المركبات المضافة للأغذية العشرة الأكثر خطراً على صحة الانسان.
4- مادة الكينين:
تحتوي أيضا بعض المشروبات الغازية على مادة الكينين Quinine (على هيئة دايهيدروكلوريد أو سلفات) والتي تتفاعل مع أشعة الشمس (بعد التعرض للشمس لمدة 3.5 ساعة) خاصة مع الزجاجات الشفافة، حيث تعمل المواد المتحللة من ذلك المركب كمواد مسرطنة.

مواد ضارة أخرى:

ألوان صناعية تحتوي المياه الغازية على ألوان عديدة تضر الجسم، منها على سبيل المثال لا الحصر، مادة «لون غروب الشمس»sunset yellow الصفراء، المسماة بمادة (E110)، والموجودة في المشروبات الغازية وعصير الفاكهة والحلوى ذات اللون البرتقالي وتسبب الحساسية وفرط النشاط عند الأطفال وأورام الكلى وألماً بالمعدة والقيء.

المُنكهات الصناعية:

تحتوي على كميات قليلة من سم عصبي يدعى جلوتامات أحادي الصوديوم MSG (E621) التي تسبب في بعض الأشخاص الاضطرابات الجسدية مثل خفقان القلب والشقيقة والاكتئاب ونوبات الغضب والشعور بالحرقة وفقد الاحساس بالأرجل والعطش وتعرق بارد ودوار أو غثيان والرغبة في القيء.

الكحول:

ينتج الكحول نتيجة تخمر السكر في بيئة غير معقمة، كما ينتج أثناء تحضير المنكهات الخاصة بالمياه الغازية.

شراب الذرة عالي الفركتوز:

يستعمل شراب الذرة عالي الفركتوز High fructose corn syrup (HFCS) بكثرة هذه الأيام في المشروبات والمأكولات المحفوظة لرخص ثمنه ولكنه يسبب العديد من المشاكل الصحية مثل زيادة الحركة وارتفاع ضغط الدم والاصابة بالسكري……..الخ.

ايثلين جليكول:

تحتوي المياه الغازية على كميات قليلة من مادة سامة تدعى «ايثلين جليكول» التي تخفض درجة تجمد الماء الى ما تحت الصفر بأربع أو خمس درجات.



كلمة لا بد منها

ليس الهدف هو إزعاجك عزيزي القارئ ولكن إزالة الأقنعة عن المياه الغازية ومعرفتها على حقيقتها، فهي تهديك مجموعة من المشاكل الصحية وأنت لا تدري ومن أمثلتها السمنة وتآكل الأسنان والسرطان وتدمير الكبد والكلى والنقرس وقلة فرص الإنجاب وعسر الهضم والإصابة بالسكري وأمراض القلب وتؤذي الحامل وطفلها.

لماذا تلقي بنفسك إلى التهلكة وتضرب صحتك وشبابك في مقتل، الحل يكمن في استبدال المياه الغازية بالعصائر الطازجة والحليب بالنكهات المختلفة وجوز الهند والماء النقي والشاي بأنواعه.

لابد من قراءة مكونات المشروبات والمنتجات الغذائية المسجلة على ملصق العبوة بدقة لمعرفة مكوناتها وتجنب شراء المشروبات الصناعية المحتوية على المواد الكيميائية الضارة التي ذكرناها.

خدعوك فقالوا: إن المشروبات الغازية تساعد على الهضم

يعتقد الكثيرون أن المياه الغازية تساعد على الهضم ولكنها تسبب عسر الهضم لأنها تقلل من حموضة المعدة التي تلعب دوراً هاماً في عملية الهضم، فتفقد الكثير من الانزيمات الهاضمة قدرتها على الهضم، لأنها لا تعمل الا في وسط حمضي.
تؤدي الى وجود حموضة في سائر أنحاء الجهاز الهضمي (ماعدا المعدة) فلا تعمل الانزيمات الهاضمة في اللعاب والأمعاء بكفاءة.
في المعدة، يتنافس حمض الفوسفوريك بالمياه الغازية مع حمض الهيدروكلوريك بالمعدة مؤثرا على وظيفتها، مما يؤدي الى سوء هضم وغازات وانتفاخ بالمعدة.
في كل مرة تشرب فيها تؤدي المواد الكيمائية فيها الى عملية كشط لجدار المعدة (كأنك تشرب خل). تدريجياً ومع مرور الوقت تضعف عضلات المرئ والمعدة وتلتهب وتتقرح.
عند تناولك لمشروب غازي بارد أثناء أو بعد وجبة الطعام تنخفض درجة الحرارة، تفقد الأنزيمات الهاضمة قدرتها على العمل لأن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي الدرجة المناسبة لعمل الأنزيمات، فلا تهضم الطعام جيدا، مما يؤدي الى تكون الغازات وبعض أنواع السموم التي تنتقل مع الدم الى خلايا الجسم وتؤدي في النهاية الى العديد من الأمراض.
تؤثر على امتصاص بعض المعادن والأملاح والكالسيوم اللازم للأسنان والعظام الغازات التي بها تسبب الضيق وتزيد من التهابات المعدة وتزيد مضاعفات القرح.
بغض النظر عن المسبب، فان أكثر المشروبات التي يمكن ان تشربها وتكون ذات وسط حمضي هي المياه الغازية (الأس الهيدروجيني pH = 2) تماما مثل الخل ولكن السكر يخفي تلك الحموضة، للعلم ان الوسط الحامضي للبطارية (pH =1) والماء النقي (7pH =) واللعاب ((pH= 7.4.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3376

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى