انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » صدر عن الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر كتاب عمارة سعف النخيل (العريش)

صدر عن الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر كتاب عمارة سعف النخيل (العريش)

أول كتاب يوثق لاستخدام سعف النخيل في بناء البيوت في صحراء الإمارات

برعاية سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، أصدرت الأمانة العامة للجائزة أول كتاب باللغة الانكليزية بعنوان (العريش- عمارة سعف النخيل) للباحثة البريطانية السيدة ساندرة بييسك وعن دار نشر توماس هديسون البريطانية، يتحدث عن دور النخلة في تاريخ دولة الإمارات والمنطقة وتراث أبنائها في مختلف مجالات الحياة. الكتاب هو الأول من نوعه الذي يغوص في أعماق عمارة سعف النخيل التي تعد من الأجزاء الرئيسية ولكن المتلاشية بسرعة من تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة.
حيث أكد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة بأن هذا الكتاب يأتي ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، وتلبية لأهداف الجائزة في نشر ثقافة حب النخلة ونقل المعرفة العلمية المتخصصة بالشجرة المباركة إلى كافة المختصين والمهتمين في مختلف أنحاء العالم.
ركز الكتاب على دور سعف النخيل في إنشاء المباني البسيطة التي وفرت المأوى من المناخ القاسي في الإمارات وشبه الجزيرة العربية لعقود كثيرة حيث وفرت المباني المصنوعة من سعف النخيل مأوى من المناخ القاسي لشبه الجزيرة العربية لعقود كثيرة.
هذه المباني تعد أحد الأشكال القليلة للحياة النباتية في هذه الظروف الحارة والرملية استخدمت سعف النخيل بطرق مبدعة وخلاقة لإيجاد هياكل صالحة للسكن قاومت وبقيت مع العديد من الأجيال، ومع استخدام العمارة الغربية المعاصرة الراهنة والتشجيع على استخدام القامات الشاهقة للمباني في منطقة الخليج العربي فإن العديد من هذه الأساليب التقليدية المحلية ضاعت مقابل انتشار العمران المدني.
تماماً كما يعتبر الخيزران شيئاً رئيساً يدخل في بناء المباني الأسيوية كذلك هو الحال بالنسبة لسعف النخيل الذي يسكن قلب التراث في دولة الإمارات العربية المتحدة والبلدان المحيطة في المنطقة. يقدم هذا الكتاب الذي هو نتاج برنامج بحثي عمره ثلاث سنوات نظرة عامة شاملة عن عمارة سعف النخيل وتاريخها وتقاليدها.
يتألف الكتاب من خمسة أقسام: نظرة عامة مع صور تاريخية، مقارنة بين التنوعات الإقليمية في الإمارات العربية المتحدة، التركيز على التفاصيل المعمارية والأسلوب الفني في البناء، الاستخدامات المعاصرة لعمارة سعف النخيل وقسم خاص بالمصادر بما في ذلك مقدمة تدريجية لصناعة العريش من المواد الرئيسية وحتى شكل البناء.



عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3272

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى