نظام المعلومات عن المواد الخطرة في أماكن العمل WHMIS

المهندس أمجد قاسم

يهدف نظام المعلومات عن المواد الكيميائية الخطرة في أماكن العمل WHMIS لحماية كافة العاملين الذين يمكن أن يتعرضوا للكيماويات أو أي عملية تستخدم فيها المواد الكيماوية

ويتطلب ذلك بشكل أساسي تمكين كل العاملين والمتداولين للمواد الكيميائية من الوصول غير المقيد الى صحيفة بيانات سلامة المادة او أي معلومات ذات صلة، بالإضافة الى تقديم التدريب المناسب لكافة العاملين لفهم واستيعاب المخاطر التي تواجههم خلال تعاملهم مع المركبات والعناصر الكيميائية.

ومن أمثلة هذه المواد : الأسيتيلين ، والأمونيا ، والمشتقات البترولية ، والمنظفات ، والدهانات ، والمذيبات ، والأحماض ، والقواعد ، والأملاح ، والمبيضات ، والاسبست ، والمواد المتطايرة أو القابلة للاحتراق أو الاشتعال ، والملونات ، وفوق الأكاسيد ، والكلور ، والنيترات ، أو أي مادة يمكن أن تشكل خطورة على حياة الانسان وسلامته.

نظرة تاريخية

كان من الشائع ان يتوفى العاملون في مجال الكيمياويات في القرن التاسع عشر وخلال العقد الأول من القرن العشرين، وكان ذلك يعتبر امرا طبيعيا شأنه شأن أي حادث يمكن ان يقع في مكان العمل.

وفي عام 1910 تنبه الدكتور أليس هاملتون في ولاية ألينوي الأمريكية الى أهمية إيجاد نظام سلامة في مكان العمل بحيث يتضمن إجراءات واضحة يجب على الجميع التقيد بها، وفي عام 1970 تأسست إدارة السلامة والصحة المهنية والتي تهدف الى وضع معايير السلامة لكافة العاملين في الولايات المتحدة الأمريكية .

نظام WHMIS

هذا النظام في الأصل نظام كندي ويقابله في دول العالم الأخرى أنظمة تتشابه معه إلى حد كبير ، وقد وضع من أجل تقديم الحد اللازم من المعرفة عن المواد الكيماوية ومدى خطورتها لكافة المتعاملين معها في أماكن العمل.

نظام المعلومات عن المواد الخطرة في أماكن العمل WHMIS مدعوم بقوانين ملزمة للجهات المنتجة والمزودة والمستخدمة بضرورة تدريب وتقديم المعلومات اللازمة لكافة العاملين والمتعاملين مع المواد الكيميائية الخطرة ويشمل هذا التدريب:

أ – معرفة محتويات الشارات وصحائف المعلومات المرفقة أو المثبتة على حاويات المواد الخطرة.
ب – المعرفة بالإجراءات الصحيحة لتداول هذه المواد وتخزينها والتخلص منها وبالأبخرة المؤذية التي قد تتصاعد منها.
ج – المعرفة بإجراءات الطوارئ الواجب اتخاذها في حال التعرض لمخاطر هذه المواد.
د- إلزام الجهات المزودة بوضع إشارات مخصوصة على الأوعية والحاويات (من العلبة الصغيرة حتى البراميل والصهاريج الكبيرة) تبين المعلومات الضرورية عن خطورة
المادة الموجودة في الوعاء.

تصنيف المواد الخطرة:

المادة الخطرة هي أي مادة أو مزيج يمكن أن تتصف بأحد أو بكل الخصائص الخطرة الواردة ، في أقسام تصنيف المواد الخطرة حيث قسم المواد الخطرة الى ستة أصناف رئيسة ولكل صنف منها رمز خطر تعرف من خلاله وهي:

صنف ( A ) : الغازات المضغوطة

أي غاز أو سائل يغلي تحت درجة الحرارة الاعتيادية في مكان العمل ، ومضغوط داخل حاوية ( اسطوانة أو ما شابهها ) و بغض النظر إن كانت هذه المادة تبقى على شكل غاز أو سائل أو مذابة في سائل داخل الحاوية . بمعنى أن هذه المادة تكون في حالة غازية داخل الحاوية ضمن درجة حرارة العمل .

ويمكن أن تكون هذه الغازات :

– قابلة للاشتعال : الأسيتيلين ، الغاز الطبيعي ، الهيدروجين ، البروبان ،
– خاملة : هواء مضغوط ، نيتروجين ، أكسجين ، فريون ، آرغون .
– سامة : أول أكسيد الكربون ، سيانيد الهيدروجين .
– مؤكسدة : أكسجين ، أوزون.

ومن مخاطر هذه المجموعة : الانفجار ، التركيزات السامة عند التسرب ، الحرائق ، عضة الصقيع أو الحريق البارد.

صنف (B) : المواد القابلة للاشتعال أو الاحتراق .

أي مادة صلبة أو سائلة أو غازية تقع ضمن المجموعات التالية :

قسم (1) الغازات القابلة للاشتعال : وهي الغازات الواردة في قسم (A) والتي تشكل مع الهواء – ضمن الضغط الجوي والحرارة العادية – خليطا قابلا للاشتعال .

قسم (2) : السوائل القابلة للاشتعال : وهي السوائل ذات درجة الوميض التي تقل عن 100 ف ( 37.8 م) عند فحصها حسب طريقة ASTM.

مثل الكيتونات ، المركبات العطرية ، المركبات الأليفاتية ، الكحول .

لذا يجب إبعاد هذه المواد عن مصادر الشعلة والمواد المؤكسدة، وكذلك ربط وتأريض الحاويات خلال نقل السوائل .

قسم (3) : السوائل القابلة للاحتراق : وهي السوائل ذات درجة الوميض التي تزيد عن 100 ف وتقل عن 200 ف ( 93.2 م ) مثل : الكاز ، الدهانات ، حامض الفورميك .

قسم (4) : المواد الصلبة القابلة للاشتعال :

وهي المادة الصلبة التي تتصف بإحدى الخصائص التالية :

– الميل لتكوين حريق من خلال الاحتكاك أو من خلال الحرارة المكتسبة أثناء التصنيع أو المعاملة .
– الميل للاشتعال التلقائي ومن ثم الاحتراق بشدة . مثل المغنيسيوم ، النافثالين ، غبار الالمنيوم).

قسم (5) : الآيروزولات القابلة للاشتعال وهي الأيروزولات المحتوية على مادة قابلة للاشتعال .

أمثلة : لاكيور ( رذاذ الدهان ) ، معظم العبوات الصغيرة الرذاذة.

قسم (6) : المواد القابلة للاشتعال وشديدة التفاعل وهي المواد القابلة للاحتراق الذاتي وذات الميل لاكتساب الحرارة عند ملامسة الهواء ( أو الماء أو بخار الماء ) الى الحد الذي تبدأ عنده بالاحتراق . كما أنها يمكن أن تطلق غازات قابلة للاشتعال و بكميات ذات خطورة بالغة .

مثل : الفسفور ، الصوديوم ، كربيد الكالسيوم .

صنف ( C ) : المواد المؤكسدة

ويحتوي هذا الصنف على المركبات والعناصر المؤكسدة وفوق الأكاسيد العضوية والتي عند ملامستها للمواد الشديدة التفاعل مع بعضها تؤدي الى تفاعلات قوية مصحوبة بانطلاق كمية كبيرة من الطاقة على شكل حرارة أو الانفجار .

– المركبات والعناصر المؤكسدة : وهي المواد التي تساعد على احتراق غيرها من المواد – وان كانت لا تحترق بنفسها .

مثل : كلورات النحاس ، بيرمنغنات الكالسيوم ، حامض النيتريك، البروم.

– فوق الأكاسيد العضوية : وهي عوامل مؤكسدة قوية ولديها الميل إلى التحلل المتفجر بالإضافة لحساسيتها الشديدة للحرارة والاهتزاز والاحتكاك . لذا يجب على المتعاملين مع هذه المواد إبعادها عن المواد القابلة للاشتعال أو الاحتراق ، والحذر من ملامستها للجلد ، وإبعادها عن الأحماض والفلزات والمواد شديدة التفاعل مع بعضها مع الرجوع دائما الى صحيفة معلومات السلامة (MSDS) .

صنف (D) : المواد السامة والمعدية

وهذا الصنف يتعلق بالمواد التي تؤثر على صحة العاملين عند تعرضهم لها . وتقاس السمية لهذه المواد بمقياس LD50 ، LC50 و کلما قلت قيمة المقياس كلما زادت السمية للمادة .

قسم (1) : المواد المسببة لتأثيرات سمية فورية و بالغة :

مثل : الغازات السامة ( H2S ، السيانيد ، الفوسجين ) وحامض الكبريتيك وثنائی کلور الميثان .

قسم (2) : المواد المسببة لتأثيرات سمية أخرى :

وهي المركبات النقية أو المخلوطات التي تسبب تأثيرات خطيرة تراكمية مثل : المواد المسرطنة أو المشتبه بأنها مسرطنة والمواد المؤثرة علي الجهاز التناسلي والقدرة الإنجابية والمواد المؤدية إلى الحساسية للجهاز التنفسي والمواد المؤثرة على الصفات الوراثية وكذلك على الأجنة .

مثل : الميثانول ، المطاط ، الأصباغ ، الغراء ، الفورمالديهايد ، الكلوروفور ودايكرومات البوتاسيوم .

قسم (3) : المواد المعدية وذات المخاطر البيولوجية :

وهي الجسيمات الحية الصغيرة ( الميكروبات ) أو السموم الخارجة منها والتي تكون سببا في الأمراض للإنسان أو الحيوان مثل الفيروسات أو افرازات الأشخاص المصابين غبار القطن .

صنف (E) : المواد الأكلة

وهي المواد :

– السائلة التي تسبب تحطيم أو تغيير خصائص أنسجة الجسم عند ملامستها لها.
– السائلة التي تسبب تأكل الفولاذ وسطوح الألمنيوم .
– ذات الأس الهيدروجيني PH أقل من 2 وأكثر من 12.5
– الغازية مثل : الكلور ، الأمونيا ، فلوريد الهيدروجين ، كلوريد الهيدروجين ، بروميد الهيدروجين ، ایوديد الهيدروجين .

أمثلة أخرى : حامض الكبريتيك ، هيدروكسيد الأمونيوم .

صنف (F) : المواد ذات التفاعلات الخطيرة

وتشمل المواد التالية :

– المواد المؤدية الى تفاعل البلمرة الشديدة والتحلل والتكثيف .
– المواد ذات التفاعل تحت ظروف الصدمة أو زيادة الضغط والحرارة.
– المواد التي تتفاعل مع الماء بعنف منتجة كميات خطيرة من الغازات السامة.

مثل : الهيدروجين ، الصوديوم ، تتراهیدروفوران.

ملاحظة :

– تصنف المخاليط حسب أخطر مكوناتها الذي يصل تركيزه الی1.00 %.
– تصنف المخاليط الخطرة (المواد المسرطنة …) حسب أخطر مكوناتها والذي يصل تركيزه إلى 0.1 %.

يمكنك التعرف على المادة الخطرة من خلال :

– الرمز الخاص بالصنف أو القسم والموجود على الشارة المثبتة على حاوية هذه المادة .
– صحيفة معلومات السلامة عن المادة الخطرة (MSDS) .


شارة المادة الخطرة في مكان العمل.

أي مادة خطرة في مكان العمل يجب أن يوضع عليها إشارة بإحدى الطرق التالية :

– شارة الجهة المزودة.
– شارة الجهة المستخدمة.
– أي طريقة للعنونة (الوسم) تستنبطها الجهة المستخدمة حسب ظروفها لتحذير العاملين من مخاطر المواد الكيماوية.

أ – شارة الجهة المزودة: عبارة عن ورقة يوجد عليها مربع بحدود متقطعة وزوايا مع رمز أو أكثر للتعريف بالصنف والقسم الذي تنتمي له هذه المادة . كما تحتوي على معلومات أخرى .

ب – شارة مكان العمل: وهي شارة تضعها الجهة المستخدمة للمادة ، ويوجد عليها بعض المعلومات الضرورية مع التنبيه لتوفر (MSDS) لهذه المادة .

صحيفة معلومات السلامة (MSDS)

وهي نشرة تحتوي على معلومات كاملة عن المادة الخطرة تقوم بإرساله الجهة المزودة ، ويجب أن يكون هنالك ملف لجميع نشرات المواد المستخدمة مع ضرورة تعريف العاملين بمحتويات تلك النشرات وتوضح مكان وجودها والرجوع اليها دائما عند استخدام أي مادة خطرة وتحتوي هذه النشرة على المعلومات التالية :

1- التعريفي بالمادة واستخدامها .
2- المكونات الخطرة وتركيزاتها .
3- الخصائص الفيزيائية .
4- مخاطر الحريق والانفجار .
5- النشاط التفاعلي .
6- الخصائص السمية .
7- الاجراءات الوقائية .
8- اجراءات الاسعاف الأولية .
9- تاريخ تحرير النشرة .

المرجع

قواعد السلامة للعمل في المختبرات الكيماوية ، م. إبراهيم الرواشدة

مصدر الصورة
pixabay.com

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

تعليق واحد

  1. الشكر الجزيل لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *