مشروع سويدي أوروبي لإنتاج بيتزا صحية وقليلة الدسم

بيتزا
يعشق الملايين في العالم طبق البيتزا الايطالية سهلة التحضير، إلا أن محتواها المرتفع من الدهون يمنع الكثير من الناس من تناولها، وخصوصا من يعانون من مشاكل في القلب والشرايين.

عدد من المعاهد الأوروبية تعاونت ضمن مشروع يعرف باسم CHEESECOAT والذي يهدف إلى إنتاج بيتزا صحية قليلة الدهون مع المحافظة على مذاقها البيتزا، بحيث يتم إضافة جبن خفيف قليل الدهون، إذ أن جبنه الموتزاريلا المستخدمة في إعداد البيتزا تحتوي على 21 % من الدسم.

المشروع السويدي الأوروبي يسعى إلى أن يصبح محتوى جبنة الموتزاريلا من الدسم يبلغ 3 % فقط، حسب ما ذكر موقع يورو نيوز.

تقول الباحثة ” ماريلا سيرانو” المتخصصة في علم وراثة الجزيئيات ( انه بزراعة بكتيريا خاصة، تمت صناعة جبنه تحوي على ثلاثة في المئة من الدسم من خلال . هذه الجبنه ملمسها ولونها مختلفان عن تلك التي نراها عادة في الموتزاريلا).


المشكلة التي تواجه الباحثين انه عند تصنيع بيتزا قليلة الدهون تصبح صعبة المضغ ويختلف قوامها، إذ أن تلك الجبنه قليلة الدسم تكون قاسية ويصعب إضافتها للبيتزا ، ومن اجل حل هذه المشكلة وجعل الجبنة تذوب بسهولة، تم اللجوء الى استخدام ماكينة خاصة تعمل على تقطيع الجبنة الى قطع صغيرة ثم ترش هذه القطع على مادة معينة، بحيث تصبح قطع الجبنة مغلفة بشكل متجانس ومتناسقة في تركيبها، مما يجعل الجبنة سهلة الذوبان.

أما المادة المستخدمة في عملية التغليف، فهي مشتقة من الحليب ومصنوعة من مواد طبيعية، لكن تركيبها يعتبر احد الأسرار التي لن يتم الكشف عنه حسب ما ذكرت ” هيلينا بيسيل” المهندسة الكيماوية في المعهد التقني السويدي، حسب ما جاء على موقع يرورو نيوز الأوروبي.

وتبين ” بيسيل” انه بالرغم من استخدام الحليب فان ذلك لا يزيد من نسبة الدهون، وانه يتم إضافة نسبة قليلة من الدهون إلى المنتج على السطح فقط ولن تحتوي الجبنه المجزأة على دسم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

2 تعليقان

  1. رائعة البيتزا

  2. شكرا الأخ الكريم الدكتور أمجد على ما تصلنا من قبلكم من مواضيع شيقة

    لكن فقط بودي الرد على بعض المحاولات التي يقوم بها البعض لأجل تحسين الصحة العامة للبشر
    أتمنى أن يتركونا نأخذ المنتجات الطبيعية ..وبلا تدخل من قبل التجار المنتجين المتلاعبين بقيم الالمنتجات الطبيعية .. ابتداء من الخضروات إلى المنتجات الحيوانية والمائية

    كنا نأكل ما لذ وطاب خضرة ومنتج حيواني والصحة عال والحمد لله

    لكنهم بعد أن أدخلوا تفاعلاتهم في الإنتاجات التغذوية، ناهيك عن المنتجات الحربية بأنواعها، أخلاقا وتربية وقيما والكل يتبع بلا تفكير ولاتمحيص بما يجري حولنا
    المشكلة عصية ألأخ الكريم .. لكننا نكتب لعل وعسى أن يصل بعض من بعض إلى بعض..؟؟؟

    لك جزيل الشكر على جهودك الكريمة بمتابعتك وإطلاعنا على المواضيع الممتعة الشيقة،

    تحياتي الخالصة..
    حتى نصل لمستوى المواطنة
    ونبني وطنا سعيدا
    ان نرفض التمييز

    بنا أمل للعود
    نبني العراق الجميل
    نحن العراق الباقي
    الكاتبة
    وداد العزاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *