مخاطر التسمم بالبريليوم

المهندس أمجد قاسم

يوجد عنصر البريليوم Beryllium في غبار المنازل القريبة من المنشآت والصناعات المختلفة وخصوصا الصناعات العسكرية ومختبرات طب الأسنان، بالإضافة إلى المنشآت التي تتعامل مع الصخور المحتوية في خامات هذا المعدن.

والبريليوم معدن ثنائي التكافؤ، ويوجد كثير من الصناعات والمنتجات، ومن أهم مصادره، دخان السجائر والأجهزة الكهربائية والأدوات الرياضية والآلات الحاسبة والمرايا والخزف والغبار الناجم عن البراكين.

ويؤدي التعرض الطويل للجسيمات الحامل للبريليوم إلى الإصابة بأعراض مرضية قد تكون خطيرة وقاتلة، فعندما يستنشق الإنسان هواء ملوثا بالبريليوم، تستقر تلك الذرات المعدنية في الحويصلات الهوائية، وتعمل على منع إتمام عملية التبادل الهوائي بشكل صحيح عبر جدران الشعيرات الدموية المبطنة للحويصلات الهوائية.


كذلك فإن جزءا من جسيمات البريليوم يخترق جدران الشعيرات الدموية ويدخل إلى مجرى الدم، وهذا يؤدي إلى تراكم جسيمات البريليوم في الخلايا اللمفاوية في جدران الشعيرات الدموية ويمنع وصول الأكسجين بشكل مناسب.

أما البريليوم الذي يدخل عن طريق الطعام والشراب، فإن معظمه يتم طرحه خارج الجسم، والذي يمتصه جسم الإنسان يبلغ 1 بالمائة فقط.

أما أعراض التسمم بالبريليوم عن طريق الجهاز التنفسي فهي ، السعال والتعب السريع وضيق في التنفس ونقص للوزن، ومرض السحار البريليومي والذي يظهر على الإنسان بعد التعرض للبريليوم لمدة قد تصل إلى 15 سنة، ومن أهم أعراض هذا المرض عطب الرئة .

أقرأ أيضا

أسباب وعلاج تنميل الأطراف

أسباب الهالات السوداء تحت العينين وعلاجها

أعراض التوتر ومخاطره على صحة الإنسان

فوائد الميرامية لصحة جسم الإنسان

الكمون و فوائده الصحية والعلاجية

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

مضار ملامسة الطعام لأوراق الصحف والجرائد

المهندس أمجد قاسم * من السلوكيات الشائعة في بيوتنا وضع الطعام فوق أوراق الصحف والجرائد، …

تعليق واحد

  1. شكرا باش مهندس على البحث المختصر عن مخاطر التسمم بالبريليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *