مخاطر اختراق الأجهزة المزروعة في جسم الإنسان والتشويش عليها

healthy_radios
تنتاب كثير من الشركات المصنعة للأجهزة المزروعة في جسم الإنسان هواجس حول إمكانية اختراق عمل تلك الأجهزة والتشويش عليها بل وإيقاف عملها والقضاء على حياة من يستخدم تلك الأجهزة المدمجة في جسم الإنسان.

ويعود سبب هذه المخاوف إلى أن كثير الأجهزة التي تتم زراعتها في الجسم ، كمضخات الأنسولين ومنظمات ضربات القلب تكون مجهزة بأدوات بث لاسلكية تمكن الاطباء من متابعة البيانات الخاصة بهم، المتعلقة بحالة المريض وتعديل وضع الجهاز المزروع، وضبطه.

إلا أن هذه الأجهزة عادة ما تكون معرضة لاعتداءات القرصنة التي تستهدف البيانات المخزنة، بل وحتى القيام بإعادة برمجة الأجهزة المزروعة، مما قد يقود، على سبيل المثال الى خلل في جهاز ضبط نبضات القلب.

وعلى الرغم من انه في الإمكان تصميم وإنتاج أجهزة أكثر أمانا لزرعها في المرضى، فان هنالك ملايين الناس يعيشون حولنا وهم يحملون اجهزة معرضة للاختراق لا يمكن استبدالها من دون الخضوع لعمليات جراحية، وجهاز مكافحة الاختراق الذي أعلن عنه أخيراً في المؤتمر السنوي للاتصالات الذي اقيم في مدينة تورنتو في كندا، قد يؤدي الى حل هذه المشكلة.


هذا الجهاز المصمم لمقاومة الاختراق تم إنتاجه من قبل الباحثين في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا وجامعة ماساشوسيتس في امهرست، وقد اطلق عليه اسم “الدرع” ويعمل على بث اشارات تشويش في حال حصل أي بث لاسلكي غير مصرح له ، حيث يعمل هذا الجهاز على حماية الجهاز المزروع في الجسم من عمليات الاختراق والقرصنة.

وحول اهمية هذا الدرع الواقي قال الباحث “ستيفين كاس” انه بالرغم من عدم ورود تقارير تفيد بحدوث مثل هذا الاختراق، الى انه من المهم حل هذا النوع من المشكلات قبل ان تتحول الى تهديد خطر

وتبين احدى المشاركات في تطوير هذا الدرع ” ديناكاتابي” بقولها ” اذا ما قمنا بعملية تشويش بسيطة، فإن من ينوي اختراق الجهاز المزروع فانه لن يستطيع الحصول على المعلومات، ولكن ذلك لا يمكن الطبيب أيضاً من الوصول الى البيانات اللازمة، غير أن جهاز الدرع يسمح ببث إشارات التشويش، بينما يتلقى في الوقت ذاته إشارات بالبيانات الصادرة عن الجهاز المزروع، ونقلها الى رابط آمن. وبالتالي فإن الطبيب يستطيع الحصول على البيانات والتأكد من التعديلات حتى في الوقت الذي يقوم فيه جهاز الدرع بالتشويش على عملية الاختراق”.

وقد بينت التجارب أن هذا الدرع الواقي استطاع أن يعترض الاتصالات غير المسموح بها التي استهدفت عمل بعض الأجهزة المزروعة في الجسم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *