ما هي البقع الشمسية وكيف تتشكل؟

تُعرف البقع الموجودة على الشمس بالبقع الشمسية Sunspots. والبقع الشمسية هي ظواهر مؤقتة تظهر على الغلاف الضوئي للشمس (السطح المرئي) وتظهر كبقع داكنة مقارنة بالمناطق المحيطة. وهي ناجمة عن النشاط المغناطيسي للشمس.

وتبين الصورة التالية أحد أنشط البقع الشمسية والتي استمر نشاطها لعدة سنوات، وهذه البقعة الشمسية هي مصدر لأقوى ألسنة ألهب على الشمس، ومنها تنطلق مقذوفات من اللهب إلى الفضاء خلال الدورة الشمسية، وهي تتسبب بهبوط جزيئات مشحونة على الغلاف المغناطيسي للأرض، وهذا يتسبب بحدوث ظاهرة الشفق القطبي.

هذه المنطقة تدعى بالمنطقة 1429 وتم تصويرها من خلال عملية ما يعرف بعزل ألوان الضوء المنبعث من الهيدروجين، وتمثل الألوان المعتمة الأماكن الأكثر لمعانا والأكثر حرارة، كما يظهر في الصورة ما يعرف بأنابيب الغاز الحار والتي تتكون بفعل الحقل المغناطيسي للشمس والتي يبلغ طول بعضها أكثر من حول الأرض وتعرف باسم الشويكات.

وصف البقع الشمسية:

النشاط المغناطيسي: البقع الشمسية هي المناطق التي يتركز فيها المجال المغناطيسي للشمس وأقوى من المناطق المحيطة بها. يمكن لهذه المجالات المغناطيسية أن تمنع عملية الحمل الحراري الطبيعية للبلازما الساخنة التي ترتفع إلى السطح، مما يجعل المنطقة أكثر برودة وبالتالي أكثر قتامة.

المظهر: تظهر البقع الشمسية عادةً على شكل مناطق داكنة شبه دائرية على سطح الشمس. يرجع المظهر الداكن إلى انخفاض درجة حرارة البقع الشمسية مقارنة ببقية الغلاف الضوئي. ويمكن أن تختلف في الحجم من البقع الصغيرة البسيطة إلى المجموعات الكبيرة والمعقدة.

دورة البقع الشمسية: يختلف عدد البقع الشمسية على سطح الشمس مع مرور الوقت في دورة تعرف باسم الدورة الشمسية. تستمر هذه الدورة حوالي 11 عامًا في المتوسط. خلال فترات النشاط الشمسي المرتفع، تكون البقع الشمسية أكثر، وخلال فترات النشاط المنخفض، تكون البقع الشمسية أقل.

النشاط الشمسي: ترتبط البقع الشمسية ارتباطًا وثيقًا بالنشاط الشمسي، بما في ذلك ظواهر مثل التوهجات الشمسية والانبعاث الكتلي الإكليلي (CMEs). تطلق هذه الأحداث كميات كبيرة من الطاقة ويمكن أن تؤثر على الطقس الفضائي بالقرب من الأرض.


يمكن ملاحظة البقع الشمسية بالعين المجردة (مع حماية العين المناسبة) أثناء أحداث مثل كسوف الشمس عندما يغطي القمر الشمس جزئيًا. ويمكن أيضًا مراقبتها باستخدام التلسكوبات المجهزة بمرشحات شمسية مناسبة، حيث أن النظر مباشرة إلى الشمس دون حماية يمكن أن يضر عينيك.

الشفق القطبي: يمكن أن يؤثر النشاط الشمسي، بما في ذلك البقع الشمسية، على النشاط المغناطيسي الأرضي للأرض. يمكن أن يؤدي النشاط الشمسي المكثف إلى ظهور الشفق القطبي (الشفق الشمالي والجنوبي) عند خطوط عرض غير مرئية عادةً.

تساعد دراسة البقع الشمسية والنشاط الشمسي العلماء على فهم السلوك المغناطيسي للشمس، وتأثيرها على الطقس الفضائي، وتأثيراتها المحتملة على التكنولوجيا وأنظمة الاتصالات على الأرض.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

هل تربة القمر صالحة لزراعة النباتات؟

لقد أبهرت فكرة زراعة النباتات على القمر العلماء والمتحمسين على حد سواء لعقود من الزمن. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *