قلة ساعات النوم تضعف القدرة على التركيز والانتباه

آفاق علمية وتربوية – للنوم أهمية كبيرة في تعزيز القدرة على الانتباه والتركيز والأداء العقلي بشكل صحيح، وللنوم السليم والحصول على قسط جيد من النوم وخصوصا لدى الأطفال والمراهقين، أهمية بالغة في الصحة النفسية والسلوكية والعقلية.

في دراسة أجريت خلال العام الماضي ونشرت نتائجها في مجلة “أرشيف طب الأطفال والمراهقين” بينت أن حرمان الأشخاص من الحصول على عدد جيد من ساعات النوم خلال أيام الأسبوع، والاستعاضة عن ذلك بزيادة ساعات النوم خلال الإجازات، يؤدي ذلك إلى نقص واضح في القدرة على انتباه لدى المراهقين، وتدني تحصيلهم الدراسي.

تمت الدراسة السابقة على نحو 2600 مراهق تتراوح أعمارهم بين 14 – 19 سنة، وقد تم إخضاعهم لفحوصات لقياس مدى انتباههم، ومقارنة نتائجهم بساعات النوم التي حصلوا عليها خلال أيام الأسبوع وعدد ساعات النوم التعويضية التي حصلوا عليها خلال العطلات، كما تم ربط هذه البيانات بمدى تعكر مزاجهم وحالتهم النفسية.

النتائج بينت أن قلة ساعات النوم خلال أيام الدوام وزيادة ساعات النوم خلال العطلات والإجازات الأسبوعية، أدى إلى قلة القدرة على التركيز والانتباه، وقد أوضحت البيانات التي تم الحصول عليها إلى أن المراهقين الذين خضعوا للدراسة قد حصلوا في المعدل على 5 ساعات و42 دقيقة في الليلة الواحدة نوم في أيام الدوام وفي الإجازات حصلوا على 8 ساعات نوم و24 دقيقة في الليلة الواحدة .


الباحثون يوصون بضرورة أن يحصل الأطفال والمراهقين على 9 ساعات نوم في الليل، حيث يعزز هذا من صحتهم النفسية والعقلية ويحسن كثيرا من قدرتهم على التركيز والانتباه.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

أمراض اللثة وعلاقتها بأمراض القلب

أمراض اللثة من أكثر امراض الفم انتشارا، وهي تنتشر بين عدد كبير من الناس خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.