في المستقبل مصير مروع ينتظر كوكب الأرض

تشير الدراسات الفلكية إلى أن كوكب الأرض ينتظره مصير مروع، حيث ستتعرض الأرض للاحتراق التام بعد 5 مليارات سنة، وذلك نتيجة تمدد الشمس بشكل هائل، حيث سوف يصبح حجمها أكبر من حجمها الحالي بنحو مائة ضعف.

وقد بين فريق من الباحثين البلجيكيين في دراسة نشرت في جريدة “الفلك والفيزياء الفلكية”، أن الشمس سوف تتمدد بشكل هائل وسوف تبتلع كوكبي عطارد والزهرة كما ستحرق الأرض، وفي أعقاب ذلك سوف تموت الشمس وتتحول بعد ملياري عام إلى نجم قزم ابيض، وهذه النتائج تم التوصل إليها بعد دراستهم لحد النجوم الذي يبعد عن الأرض 208 سنة ضوئية ويدور دوله كوكب ميت واجه مصيرا مروعا قبل 5 مليارات عام.


وحول هذه النتائج ذكر البروفيسور لين ديسين من معهد لوفان بريطانيا لعلوم الفلك، ” أنه بعد 5 مليارات عام من الآن الشمس ستنمو متحولة إلى نجم أحمر عملاق. سيزيد حجمها بأكثر من 100 ضعف، وسوف تخسر أيضا كتلة كبيرة من خلال رياح نجمية قوية. الطور النهائي لشكلها بعد 7 مليارات عام سيكون نجما قزما أبيض بحجم الأرض تقريبا لكن أكثر وزنا، حيث سيبلغ مقدار ملعقة صغيرة واحدة منها يزن نحو خمسة أطنان”

يذكر أن هذه النتائج التي توصلت إليها الدراسة البلجيكية قد أكدتها دراسات أخرى أجرها كثير من علماء الفلك والتي تنبأت بمصير الأرض في المستقبل.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

مياه على قمر تيتان التابع لكوكب زحل

ذكرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أنها رصدت مؤخرا على قمر تيتان التابع لزحل أدلة جديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.