في الأردن .. عدادات مياه تراقب هدر الماء

imgid7
تعاني كثير من المنازل من هدر مياه الصنبور، حيث يتم استهلاك كميات كبيرة من المياه دون داعي أو فائدة، وقد تم تطوير طريقة خاصة لمعرفة كمية المياه التي يتم صرفها أو هدرها من الصنبور، حيث لجأت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن إلى وضع عدادات خاصة بجانب صنابير المياه لمعرفة كمية المياه التي يتم استهلاكها.

الفكرة تعتمد على توعية المواطنين بان ترك صنبور المياه مفتوحا لبضعة ثواني يتسبب في استهلاك كميات كبيرة من المياه، حيث سوف يلاحظ المواطن سرعة تزايد أرقام العداد بشكل مباشر.


وحول تلك العدادات بين المهندس أسامه حسن رئيس قسم تطوير المرافق السياحية في برية الأردن أن الفكرة من وضع العدادات بجانب صنبور المياه هي لتوضيح مدى استهلاك الناس من المياه ولجعلهم يرون ذلك بأنفسهم، وقد بين أن غالبية الناس كانوا مندهشين من مقدار ما تصرفه الثانية الواحدة من ترك صنبور المياه مفتوحا بعد أن يشاهدوا ذلك بأعينهم.

وأشار حسن أن المركز يضع قطعا خاصة ( التايمر) عند العدادات الرئيسية للمياه ؛ توضح أي الأماكن أكثر استهلاكا للمياه من الأخرى من أجل محاولة السيطرة على الموضوع وخلق الحلول لها.

هذا ويعد الأردن من الدول الـ(4) الأشد فقرا في مجال المياه في العالم كما أن نصيب الفرد لا يتعدى 148 متراً مكعباً بحسب أرقام دائرة الإحصاءات العامة ، في حين نصيب الفرد في سوريا يصل إلى 1028 م3 وهو أقل من حد الفقر المائي البالغ 1000 متر مكعب للفرد في السنة.

وفي حال لم تتخذ إجراءات كافيه لحل مشكلة شح المياه فإنه من المتوقع أن تصل نسبة حصة الفرد من المياه إلى(90) متراً مكعباً في عام 2025 وهو ما سيشكل مشكلة وتحديا كبيرا للأردن.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

ما مدى حاجة الطفل الى شرب الماء ؟

د. عبدالاله الحاج عيد استشاري طب الاطفال وحديثي الولادة الماء عصب الحياة والحرمان منه يؤدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *