فيروس كورونا الجديد وخطورته وطرق انتقاله

فيروس كورونا الجديد

آفاق علمية وتربوية – يعرف فيروس كورونا الجديد بعدة أسماء، كفيروس كورونا الشرق الأوسط، وفيروس نوفل، وقد اكتشفه الدكتور المصري محمد علي زكريا المتخصص بالفيروسات  في 24 سبتمبر 2012 ، وهذا الفيروس من فصيلة الفيروسات التاجية، ويرمز لفيروس كورونا الشرق الأوسط بالاختصار MERS-CoV، وفيروس كورونا الشرق الأوسط وهو من ضمن عائلة الفيروسات التي لها تأثير على الإنسان والحيوان وتعرف باسم كورونا فيريدي، تم اكتشاف أول فيروس من هذه العائلة في عام 1960، وتكون المادة الوراثية فيها خيط مفرد موجب القطبية.

وكلمة كورونا كلمة لاتينية وتعني التاج، وهذا يعود إلى شكل تلك الفيروسات التي تأخذ شكل التاج، حيث تم رصدها ومشاهدها بالمجهر الالكتروني، أما طول فيروس كورونا الشرق الأوسط فيتراوح ما بين 120 إلى 160 نانوميتر، وحجم المادة الوراثية يتراوح ما بين 27 إلى 32 ألف قاعدة نيتروجينية.

وفيروس كورونا الجديد أو فيروس كورونا الشرق الوسط فغير معروف تماما فترة حضانته لكن يعتقد أنها تبلغ 12 يوما، ويستطيع البقاء خارج جسم الإنسان في بيئة سائلة مناسبة مدة ستة أيام، أما على الأسطح الجافة فان الفيروس يمكنه البقاء لمدة ثلاث ساعات.

أنواع متعددة لفيروس كورونا

 MERS-CoV

في بداية القرن الحالي كان العلماء يعتقدون بوجود نوعين من الفيروسات تنتمي لعائلة الكورونا، وفي عام 2004 تم اكتشاف سلسلة جديدة عرفت باسم NL63 ثم في عام 2005 اكتشف نوع آخر عرف باسم HKU1 وذلك في هونغ كونغ، وتبين الفحوصات المخبرية أن فيروس كورونا الجديد يشبه إلى حد كبير فيروس سارس لكن يختلف عنه في بعض الصفات، حيث أن نسبة انتشار فيروس كورونا الجديد اقل من نسبة انتشار سارس ، وارتفاع معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد أكثر بنسبة خمسين بالمائة عند مقارنة عدد الوفيات بسبب فيروس سارس وخصوصا عند كبار السنة والمصابين بأمراض مزمنة.

مصدر فيروس كورونا الشرق الأوسط ( فيروس كورونا الجديد )

لا يعرف على وجه الدقة مصدر فيروس كورونا الشرق الأوسط ( فيروس كورونا الجديد )، ويعتقد الباحثون أن هذه الفيروس قد تطور بفعل طفرة وراثية من سلالة سابقة للفيروس من عائلة كورونا، وما يتميز به الفيروس الجديد قدرته على إصابة الكلى.

أعراض الإصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط ( فيروس كورونا الجديد )

يتسبب فيروس كورونا الجديد بحدوث التهاب في القناة التنفسية العلوية وتحدث أعراض مرضية مشابهة للأنفلونزا كالعطاس والكحة وانسداد الجيوب الأنفية وزيادة الإفرازات المخاطية من الأنف وارتفاع حرارة الجسم، وقد يحدث التهاب للجهاز التنفسي السفلي والتهاب رئوي، وقد يتسبب فيروس كورونا الجديد في إصابة الكلي وحدوث فشل كلوي.



طرق انتقال فيروس كورونا الجديد

يحدث انتقال فيروس كورونا الجديد بسبب استنشاق رذاذ تنفس شخص مصاب أو من خلال ملامسة الأسطح الملوثة كالطاولات ومقابض الأبواب والوسائد والشراشف واللوازم الشخصية المختلفة، وتوصي منظمة الصحة العالمية بضرورة اخذ كافة احتياطات الوقاية من قبل الطواقم الطبية عند التعامل مع مرضى فيروس كورونا الجديد.

علاج الإصابة بفيروس كورونا الجديد

حاليا لا يوجد علاج متخصص لفيروس كورونا الجديد ، وتستخدم أدوية خافض الحرارة للمصابين بالفيروس ووسائل تدعيم التنفس ، وتشير بعض الأخبار الطبية إلى التوصل إلى لقاح أولى واقي من الفيروس تم إنتاجه من شركة نوفاكس وشركة غريفكس.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

كمامات الوجه

افضل كمامات الوجه وأسوأها .. ومدى قدرتها على حماية الانسان من فيروسات كورونا

أريا بنديكس ترجمة المهندس أمجد قاسم آفاق علمية وتربوية – يمكن أن تكشف حيلة بسيطة …

تعليق واحد

  1. ياسمين سعيد الصالح

    رائع الموضوع وهام للغاية شكرا على المعلومات القيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *