تساعد عشبة القديس يوحنا في علاج الاكتئاب والقلق / pixabay

فوائد عشبة القديس يوحنا

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد *

آفاق علمية وتربوية – استخدمت عشبه القديس يوحنا ST.john’s Wort قديماً لطرد الأرواح الشريرة وعلاج عضة الثعبان، وأجريت دراسات مكثفة أثبتت انه مضاد فعال للاكتئاب في ألمانيا والاتحاد السوفيتي السابق.

الموطن الأصلي لعشبه القديس يوحنا في أوروبا ولكنها تتواجد أيضا في الولايات المتحدة وهي نبته عطره دائمة الخضرة لها أزهار ذهبيه صفراء جميله تسر الناظرين.

وهي تنمو في التربة الجافة المليئة بالحصا، ويستعمل كل من أوراقها وأزهارها في الإضافات العشبية والمكملات الدوائية وهي تحرر زيتا أحمر عندما تمضغ وكثيرا ما يمضغها البعض ليس لأنهم مكتئبون بل لجلب الشعور بالراحة والانبساط ولتحسين المزاج

اكتسب النبات اسمه بسبب تفتح زهوره في يوم 24 يونيو وهو يوم القديس يوحنا، زهوره الصفراء التي تشبه النجوم والتي تتحول إلى اللون الأحمر عند خدشه، جميلة إلى درجة تجعل أي شخص مصاب بالاكتئاب يشعر بالبهجة عند رؤيتها.ولكن هذا النبات له تاريخ فولكلوري في الاستخدام لعلاج التوتر والاكتئاب، واثبت العلم الحديث صحة التاريخ المعروف لهذا العشب.

بينت الدراسات الطبية أن العلاج حتى بنوع واحد فقط من المركبات الفعالة في هذا النبات مثل الهيبريسين تؤدي إلى تحسن ملحوظ في حالات القلق والاكتئاب والشعور باليأس وانعدام الأمل وبعض الدراسات أظهرت انه أكثر قوة في نشاطه كمضاد للاكتئاب من بعض الأدوية المعروفة بل والمشهورة عالميا وغالية الثمن والتي قد تسبب أعراض جانبيه مزعجه من أهمها نقص الرغبة الجنسية والتعب العام، كما أن أعراضه الجانبية قليلة.بعض الأبحاث تقول انه بدون أعراض جانبية.

كما بينت الدراسات ان عشبه القديس يوحنا تحسن من نوعية النوم وهي غالباً المشكلة الكبرى التي يواجهها المصابون بالاكتئاب الحاد.

أجريت أبحاث ألمانية على 150مريضاً بالاكتئاب المتوسط تم علاجهم بعشبه القديس يوحنا.وبالمقارنة مع مجموعة مماثلة لم يتعاطوا هذا العشب، فإن المجموعة الأولى أظهرت تحسناً في النوم وشعوراً بدرجة أقل من الغم والهم والتوقعات السيئة واليأس والإحساس بانعدام الأمل وتحسن شعورهم باستنفاد الطاقة والصداع بالإضافة إلى عدم وجود أعراض جانبية

وللعلم يصيب الاكتئاب حوالي عشرون بالمائة من سكان العالم يعاني حوالي 5 بالمائة منهم من اكتئاب شديد تستمر هجمة الاكتئاب حوالي ستة إلى تسعة شهور وتحصل ذروة الاكتئاب حوالي عمر الخمسين.

وعلى الرغم من أن جميعنا يتعرض لتقلبات الدهر ومطباته إلا أن الاكتئاب يصير مشكله عندما يصبح مزمنا وعندما يتعارض مع القدرة على الاستمتاع بالحياة ومن أهم أعراضه قلة الاهتمام بالأمور التي كانت تهمك من قبل اللامبالاة والحزن ونوبات البكاء والبحث عن ما يعكر صفوة حياتك قلة النوم


عندئذ لا بد من المساعدة الطبية المتخصصة ويمكن اللجوء أولا إلى بعض المكملات الطبيعية من أهمها هي عشبه القديس يوحنا أنفة الذكر ويمكن تناول نقطتين من مستخلص العشبة هذه حيث يباع على شكل مستخلص سائل وكمستحضر صيدلاني مرخص ومجاز ويمكن شرائه على شكل كبسولات تحت الاسم التجاري NERVALEX600 MG حبه الى حبتين يوميا

ملاحظه : اذا كنت من ذوي البشرة البيضاء أو الشقراء لا بد لك من استعمال كريمات واقية الشمس طيلة استعمال هذا الدواء حيث أنه يزيد من حساسية البشرة لأشعة الشمس.

* مستشار الغذاء الصحي والنباتات الشافيه
محاضر ورئيس لجنة الغذاء الصحي/ الاتحاد العربي
Drsubhi_eid@hotmail.com

عن الدكتور صبحي العيد

*مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM

شاهد أيضاً

الفوائد الغذائية لثمار الأفوكادو

تتميز ثمار الأفوكادو على ارتفاع نسبة الدهون الحادية غير المشبعة فيها والمفيدة لصحة القلب وهي …

تعليق واحد

  1. عشبه كلها فوائد ولها استخدامات كثيرة .

اترك رداً على مها إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.