عادات نمارسها تضر بالكليتين

الكليتين
آفاق علمية وتربوية – تبين الأبحاث الطبية أن عمل الكليتين يتأثر كثيرا ببعض العادات التي يمارسها الإنسان في حياته اليومية، وهذه العادات قد تلحق الضرر البليغ بالكليتين بل قد تدمرهما بشكل كامل، وهذه العادات هي:

تناول كميات كبيرة من ملح الطعام، فبالرغم من أن ملح الطعام هام لجسم، إلا أن تناول كميات كبيرة منه والإسراف في تناوله يتسبب في دمار الكليتين، علما بان الماء الطبيعي يحتوي على أملاح وكذلك الخضروات، إلا أن البعض يسرف في تناول المكسرات المالحة التي تشكل عبئا كبيرا على الكليتين.

قلة شرب الماء، فالإنسان يحتاج يوميا ما بين 10 إلى 12 كوب ماء يومياً، للحفاظ على وظائف الكلى، فالماء الطبيعي هام كثيرا للجسم ولكافة وظائف الجسم وخصوصا الكليتين.

حبس البول في الجسم وعدم تفريغ المثانة بشكل منتظم وعند الحاجة، فحبس البول يتسبب في رجوع البول مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الكليتين، وينصح بضرورة تفريغ المثانة عند الحاجة ، كذلك ينصح الأطفال بالتدرب على تفريغ المثانة بشكل فوري وعدم حبس البول.


تناول كميات كبيرة من اللحوم والبروتينات الحيوانية ضار بالكليتين بسبب احتوائها على أملاح زائدة وهذا يلحق الضرر بالكليتين.

التدخين من العادات التي يمارسها كثير من الناس وهي ضارة بالكليتين وقد يتسبب التدخين بحدوث أمراض خطيرة في المثانة والبروستاتا.

بعض الأدوية ومدرات البول تضر الكليتين ، ويجب الانتباه إلى مثل تلك الأدوية يجب أخذها باستشارة طبية وكذلك مدرات البول.


عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

اختبر معلوماتك في التغذية

1- ما الأكثر احتواء على الحديد؟ أ- 40 غراما من الحبوب. ب- 100 غرام من …

تعليق واحد

  1. عبد الله خالد المحمد

    بارك الله بكم وجزاكم كل الخير

اترك رداً على عبد الله خالد المحمد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *