طائرة شمسية تبشر بعهد جديد في تاريخ الطيران

تعد الطائرة (سولار إمبولس) أول طائرة من نوعها في العالم التي تطير بالطاقة الشمسية، ولا تحتاج إلى وقود لطيرانها، وهي تتكون من جناحين عملاقين يحتويان على 12 ألف خلية شمسية، وتحتوي على محرك صغير يشبه محرك الدراجة النارية، ويمكنها التحليق في السماء ليلا أو نهارا بفضل وحدات تخزين الطاقة الموجودة على متنها.

وطائرة (سولار إمبولس) يبلغ عرضها 63 مترا ووزنها 1600 كيلوغرام، وقد استطاعت الطيران في الجو لمدة 26 ساعة متواصلة في عام 2010.



ويهدف المصممون لهذه الطائرة إلى إنتاج أنواع جديدة من الطائرات لا تعتمد على الوقود الاحفوري وبالتالي ستعمل على المحافظة على نوعية الحياة وتخفض بشكل كبير من الاعتماد المتزايد على الطاقة التقليدية والنووية.

يذكر أن إنتاج هذه الطائرة كان من تصميم ( بيكارد برتراند) وهو أول رجل يحلق حول العالم وبشكل متواصل بواسطة منطاد عام 1999، ومن المتوقع بحلول عام 2014 أن تتمكن هذه الطائرة من التحليق حول العالم بدون وقود.

اقرأ أيضا

مدفع عملاق لإطلاق المركبات الفضائية

تشييد مختبر يحاكي درجة حرارة قلب الشمس

قريبا … طائرة تطير من دبي إلى نيويورك في ساعتين وثلث

تقنية حديثة تنهي عصر لمبات الكهرباء التقليدية

ابتكار بطارية كهربائية من الورق ذات أداء متميز

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لتوليد الكهرباء من حرارة جسم الانسان

يسعى فريق من الباحثين الى تطوير تقنية خاصة لتحويل حرارة الجسم الى طاقة كهربائية لشحن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *