شاهد سديم اوميجا … خليط من الغبار والغازات في غاية الروعة والجمال

آفاق علمية وتربوية – يعود اكتشاف سديم أوميجا الى عام 1745 ، عندما لاحظ العالم السويسري فيليب لويس سحابة من الغبار النجمي والغازات المختلفة ذات الجمال الباهر.

وقد أطلق على هذه السحابة اسم سديم أوميجا والتي بينت الحسابات الفلكية أنها تبعد عن الأرض نحو خمس سنوات ضوئية ونصف السنة في اتجاه مجموعة نجوم برج القوس، وقد أثبت الفلكيون أن هذا السديم هو أحد أحدث وأكبر مصانع النجوم في مجرة درب التبانة.

ويعتقد الباحثون ان السديم النجمي والذي هو عبارة عن سحابة من الغبار النجمي يتكون بسبب انفجار نجم كوني انتهت فترة حياته، حيث يتجمع من جديد وتتكاثف لتكوين وولادة نجم جديد خلال ملايين السنوات

تاليا صور  لسديم اوميجا كما التقطه التلسكوبات الفلكية



اقرأ أيضا

ناسا تدرس صخرة من كوكب المريخ ( فيديو )

استعدادات الإنسان لرحلة ذهابه إلى المريخ

محطة الفضاء الدولية أضخم مشروع فضائي أقامه الإنسان

البحث عن أي شكل من الحياة في الفضاء يسيطر على جهود العلماء

فوهة بركان على سطح المريخ ( فيديو )

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

سديم الجمبري .. تكوين فضائي مدهش

آفاق علمية وتربوية – استطاع تلسكوب الفضاء VST الموجود في مرصد بارانال في تشيلي من …

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *