الباب إلى الجحيم

خلال عمليات حفر وتنقيب قام بها بعض الجيولوجيين في عام 1971 في قرية درويز التابعة لدولة تركمنستان ، عثر على كهف مليء بالغاز الطبيعي، ثم حدث انهيار في قشرة الأرض وتكونت حفرة قطرها بين 50 الى 100 متر

ولكي يتم التخلص من هذا الغاز السام والخطير، تم إشعال النار فيه، ومنذ ذلك التاريخ ولغاية اليوم ما زالت النيران تشتعل في تلك الحفرة التي أطلق عليها السكان اسم Darvaz أو الباب إلى الجحيم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

أعراض الملاريا ( البرداء ) وطرق الوقاية

ينتشر مرض الملاريا ( البرداء ) بكثرة في المناطق الحارة والتي تكثر فيها المستنقعات والبرك …

5 تعليقات

  1. موضوع كثير رائع وموقع كثير متميز كل التوفيق لكم

  2. شرف الدين على

    ( أن الله على كل شيء قدير .. ) .

  3. shamel abdel aziz mohamed hassan

    اشكركم على هذه المعلومات القيمة

  4. shamel abdel aziz mohamed hassan

    اشكركم على هذه المعلومات القيمةوجزاكم الله كل خير وهل من مذيد

  5. سبحان الله شي غريب جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *