دولة الامارات تنال شهادة تقدير من منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو)

شهادة الفاو
أهدت منظمة الاغذية والزراعة الدولية (الفاو) دولة الامارات العربية المتحدة شهادة تقدير كونها من بين الدول الـ 17 الأولى في العالم النامي التي حافظت على أفضل معدل انتشار نقص التغذية إلى أقل من 5 % بين عامي 1990 و 2013 وهو المؤشر 1.9 ضمن الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة التي أقرها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

حيث قدم الشهادة معالي الدكتور جوزية غرازيانيو دا سيلفا مدير منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) الى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد ابوظبي عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع خلال حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها السادسة صباح امس الاحد بقصر الامارات بالعاصمة ابوظبي.

وأضاف معالي الدكتور دا سيلفا أن منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) ترغب بالاشادة والاعتراف بالجهود المبذولة من قبل القيادة الحكيمة لدولة الامارات العربية المتحدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) في المحافظة على أعلى معدلات انتشار نقص الاغذية بين دول العالم النامي، وهذا يدل على أن دولة الإمارات كانت ناجحة في كل هذه الحقبة الزمنية في تفادي الآثار السلبية للظروف الاقتصداية والاجتماعية المتغيرة.

يذكر انه قد تعهد ممثلو حكومات 182 دولة، أثناء انعقاد مؤتمر القمة العالمي للاغذية في روما 1996 أن (يتم القضاء على الجوع في جميع البلدان، مع جعل هدفهم المباشر هو خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية إلى النصف في موعد لا يتجاوز عام 2015).

وفي وقت لاحق، في عام 2000 تعهدت 189 دولة بتحرير الناس من الحرمان المتعدد، مع الاعتراف بأن لكل فرد الحق في الكرامة والحرية والمساواة ومستوى معيشة اساسي يتضمن التحرر من الجوع والعنف. نتج عن هذا التعهد ضياغة الأهداف الانمائية للألفية الثمانية. ووضعت الأهداف الانمائية للألفية بعد ذلك حيز التنفيذ من خلال وضع أداف ومؤشرات لتتبع التقدم المحرز على الصعيدين الوطني والعالمي نحو بلوغ الاهداف بحلول عام 2015.

ويشمل أول الاهداف الانمائية للألفية (MDG-1) ثلاثة أهداف متميزة: خفض الفقر في العالم الى النصف، وتحقيق العمالة الكاملة والمنتجة مع توفير العمل اللائق للجميع، وخفض نسبة سكان العالم الذين يعانون من الجوع الى النصف بحلول عام 2015.

في ضوء رؤية المنظمة والتزامها بعالم خال من الجوع وسوء التغذية، فإن للمنظمة دور محوري في المساهمة وفي رصدف اهداف مؤتمر القمة العالمي للأغذية بالاضافة الى الهدف الخاص بالجوع ضمن الاهداف الانمائية للألفية.



عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر”

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر” …

تعليق واحد

  1. مبروك لدولة الامارات هذه الشهادة التقديرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *