حياة يوري غاغارين

حياة يوري غاغارين .. اول انسان حلق في الفضاء

يوري غاغارين طيار روسي، سجل التاريخ اسمه كأول إنسان يحلق في الفضاء، فعلى متن مركبة الفضاء الروسية فوستوك وفي 12 ابريل / نيسان من عام 1961 حلق في الفضاء الخارجي للأرض، وليكون بذلك أول إنسان يغادر كوكب الأرض في رحلة استغرقت 108 دقائق.

وقد ولد يوري غاغارين في 8 مارس / آذار 1934، لكن والده سجل تاريخ ميلاده في 9 مارس، لأنه لم يجد من المناسب تسجيل تاريخ ميلاده في 8 مارس حيث يصادف يوم المرأة العالمي، وهو من أسرة روسية بسيطة، وكان مهتما منذ صغره بممارسة الألعاب الرياضية، ثم أصبح طيارا حربيا.

ترشحه للصعود للفضاء

في أعقاب طلب السلطات الرسمية السوفيتية مرشحين ليكونوا رواد فضاء، تدافع عدد كبير من الطيارين الحربيين للترشح، وقد بلغ عددهم 3500 مرشحا، وقد سرت في أروقة القواعد الجوية المسلحة السوفيتية نقاشات واسعة، إذ كيف يتخلى الطيار الحربي عن مهنته لكي يحلق في الفضاء.

في عام 1959 تم التعامل بسرية مع كافة الطلبات وقد اطلع عليها رئيس المصممين سيرجي كورولييف، ووقع الاختيار على عشرين طيارا، من ضمنهم يوري غاغارين.

اخضع هؤلاء الطيارين إلى تدريبات قاسية وشاقة، وقد صمد منهم 12 طيارا فقط، ثم تم اختيار ستة منهم فقط، وقد اظهر غاغارين تفوقا جسديا وفكريا واضحا، وقد حرص كورولييف على أن يشرك المرشحين في اختيار واحد منهم بطريقة الاقتراع غير المعلن بينهم، فحصل غاغارين على ثلاثة أصوات.

في 8 ابريل / نيسان من عام 1961 وقع اختيار اللجنة الحكومية المكلفة باختيار أول رائد فضاء على الطيار يوري غاغارين للقيام بهذه المهمة، كما تم اختيار الطيار جيرمان تيتوف ليكون الطيار البديل لأي طارئ قد يحدث لغاغارين.

ابلغ غاغارين في التاسع من ابريل / نيسان شفويا بقرار اللجنة، لكنه لم يتسلم القرار الرسمي بترشيحه إلا قبل تحليقه بيوم واحد فقط.

رحلة السفينة فوستوك إلى الفضاء الخارجي

أقلت السفينة فوستوك والتي يعني اسمها الشرق، الطيار الروسي يوري غاغارين إلى الفضاء الخارجي في رحلة هي الأولى من نوعها في التاريخ البشري، وفوستوك عبارة عن كرة صغيرة يبلغ وزنها بكامل معداتها اقل من خمسة أطنان، وهي بقطر 2.43 مترا وقد تم تثبيتها على صاروخ يزن 287 طنا بطول 38.36 مترا.

استغرقت رحلة التحليق الفضائي بين الانطلاق والعودة إلى الأرض 108 دقائق ، أما مدة التحليق في المدار فبلغت 89 دقيقة، في مدار اهليجي، وأقصى ارتفاع بلغته فوستوك بلغ 327 كيلومترا وبسرعة 27400 كيلومترا في الساعة.

يذكر أن يوري غاغارين حلق في الفضاء وكان عمره 27 عاما فقط، وقد استقبل في موسكو كأحد أهم الأبطال في التاريخ الروسي، لكن حياته التي كانت مفعمة بالنشاط والحيوية، انتهت في حادث مأساوي.


ففي 27 مارس / آذار 1968 لقي رائد الفضاء وأول إنسان يحلق في الفضاء الخارجي الطيار يوري غاغارين مصرعه في تحطم طائرة من نوع ميج 15 ، أثناء رحلة تجريبية للطائرة يرافقه فيها الطيار السوفيتي سيريوجين، وهكذا عاش يوري غاغارين 34 عاما سجل خلالها اسمه كأحد أهم الشخصيات في التاريخ البشري.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

أنواع القياسات الفلكية مقياس UA والسنة الضوئية

نظرا لكون المسافات الفلكية كبيرة جدا، فان أنظمة القياس المألوفة تصبح عاجزة عن التعامل مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *