تلقيح النخيل واستخدام النشا

CIMG2358

تلقيح النخيل واستخدام النشا
الدكتور عماد فودة السيد احمد – مصر العربية

من أوراق المؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر – أبوظبي

آفاق علمية وتربوية – من أهم العمليات الزراعية التي تجرى على رأس النخلة هي عملية التلقيح، وموسم التلقيح يكون هناك حالة طوارئ في جميع مزارع التمور لأن هذه من اهم العمليات التي تجرى على رأس النخلة، لأنه في حال لم يكن هناك تلقيح مناسب فلن يكون هناك محصول جيد، والتلقيح مهم للأسباب التالية

من اجل ان يكون هناك محصول جيد
بالإضافة إلى نوعية حبة اللقاح والتي لها تأثير على جودة الثمار فيما يعرف بالزني وماليتازيني

في هذه الورقة التي قدمت في المؤتمر، كان الهدف منها ايجا طريقة تجمع بين التلقيح الميكانيكي وخف الثمار والاستفادة المثلي من حبوب اللقاح.

التلقيح الميكانيكي

يوجد حاليا توسع كبير في مجال زراعة النخيل على مستوى العالم العربي ومستوى العالم فهذه الزيادة المضطردة في اعداد النخيل وقلة العمالة المدربة على التي تقوم على عمليات رأس النخلة ومنها عمليات التلقيح كان في حاجة ماسة بميكنة هذه العملية، حيث توجد مزارع كثيرة بدأت تميكن هذه العملية عن طريق التعفير

في الورقة البحثية ليس الهدف منها عملية التعفير، ولكن هو الرش بمعلق ، حيث يتم إحضار غبار الطلع ويتم عمل معلق بمياه الآبار الصالحة للشرب والخالية من الكلور والمواد الحافظة التي تؤثر على حبوب اللقاح ويتم إضافة 50 غرام غبار طلع في اللتر بالإضافة إلى النشا 50 غرام حتى 63 بالمائة غرم نشا، المعاملات كانت 5 – 2.5 – 1.25 – 0.62 غرام نشا في اللتر، النتائج التي تم التوصل اليها في هذه الورقة، كان في البداية الرش بمعلق لحبوب اللقاح حقق نتائج ممتازة لأن الماء كان حامل لحبوب اللقاح والذي وصلها الى ميسم الزهرة ثم تبخر

الهدف من النشا سهل عمل المعلق، حيث كان سابقا صعوبة في عمل المعلق المكون من حبوب اللقاح والماء، النشا سهل وسرع وكان المعلق إلى حد كبير ثابت حيث غير من التوتر السطحي للماء ولزوجة الماء، وجعل حبة اللقاح تلتصق بالشماريخ الزهرية، وهذا هام جدا حيث قلل من كمية حبوب اللقاح المستخدمة في المعلق وبالتالي وفرنا من غبار الطلع واستفدت بشكل مثلى من حبوب اللقاح، بالإضافة إلى خف الثمار وهي من العمليات الزراعية الهامة التي إجراؤها على رأس النخلة من اجل الحصول على ثمار كبيرة وذات جودة عالية لكي تنافس في السوق المحلي والعالمي، فحجم شكل البلحة.

في هذه الحالة إذا كان تركيز غبار الطلع في المعلق قليل تقل نسبة العقد، وإذا كان كير تزيد نسبة العقد، وبالتالي توجد علاقة بين كمية غبار الطلع في المعلق ونسبة العقد ولما تقل نسبة العقد بالتالي نحصل على خف طبيعي ولغيت عملية تكلف المزارع وهي عملية الخف، وبالالي حققنا:

تلقيح ميكانيكي
خف ثمار
استفادة مثلى من حبوب اللقاح ، حيث انه مع كبر المزارع حصل عجز في كميات حبوب اللقاح.


التجارب الناجحة

هذه الورقة هي وفق للخطة البحثية للمعمل المركزي لأبحاث وتطوير نخيل البلح مركز البحوث الزراعية ، وزارة الزراعة، جمهورية مصر العربية، ومكان تنفيذ التجربة كان في واحات مصر الجنوبية، واحات الخارجة والداخلة وشرق العوينا، تم تنفيذ التجار وتم الحصول على نتائج مبشرة ونأمل في تعميم هذه التجربة قريبا كطريقة من طرق التلقيح الميكانيكي لنخيل التمر.

يذكر انه في عام 2006 تمت تجارب مشابهة في عمان وتم عمل معلق غبار الطلع وتم رشه على النخيل، أحيانا يضاف سكر وحامض البوريك من اجل إنبات حبة اللقاح، في ورقتنا استخدما النشا فقط، حيث لا يلزم تسريع عملية نبات حبة اللقاح في داخل المعلق، حيث لا نوجه مشكلة في انبات حبة المشكلة لدي كيف أوصل حبة اللقاح الى الميسم، اما استخدام السكر أوحامض البوريك اللقاح فيكون في حال كان في مشكلة في بعض اشجار النخيل وعدم قدرة حبة اللقاح على الإنبات على الميسم حيث يتم تحفيزها لكن يجب اتخاذ الحيطة كالرش بسرعة بحيث لا تنبت حبة اللقاح في المعلق.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر”

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *