تطوير تقنيات خاصة للتعرف على الأشخاص من خلال وجوههم

المهندس أمجد قاسم

شهدت تقنية التعرف على الوجه تطورات كثيرة خلال السنوات القليلة الماضية، وقد اعلن فريق من الباحثين من جامعة ميامي الأمريكية عن ابتكارهم لطريقة جديدة للتعرف على الوجه تعتمد على الرسم الثلاثي للوجه، حيث يتم مطابقة شكل كل من الأنف والأذنين مع قاعدة بيانات ضخمة معدة مسبقا.

هذه التقنية الجديدة من المتوقع أن يتم الاستفادة منها للتعرف على المطلوبين للعدالة وفي مراقبة الحدود والمطارات والمناطق الأمنية.

وحسب ما أعلن حول تلك الطريقة، فإنه قد تم تطويرها من قبل البروفيسور محمد عبد المطلب أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية والحاسوبية في جامعة ميامى وزملاؤه، ويمكنها انجاز عملية التعرف على الوجوه خلال وقت قصير جدا، بخلاف الطريقة التقليدية المستخدمة حاليا والتي تتطلب وقت أطول ويشوبها بعض العيوب.

وتعتمد التقنية الجديدة على التقاط صورة للوجه وللأذن للشخص ومقارنتها بشكل فوري مع مجموعة هائلة من الصور المخزنة في قاعدة البيانات الخاصة بالتعرف على الأشخاص، ويتم إجراء عملية المطابقة ومن ثم التعرف على الأشخاص بدقة تتجاوز 90%.

يقول الباحث محمد عبد المطلب إن النتائج التي تم الحصول عليها مرضية جدا، وأنها ستعزز الإجراءات الأمنية بشكل كبير، ففي هذا النظام الحديث، يتم استخدام صور ثلاثية الأبعاد للوجه وكذلك صور ثلاثية الأبعاد للأذن، وقد تم في هذه الطريقة تقليل عدد التقاطعات في الصور وهي المعالم البارزة في الوجه.



وحسب ما أعلنه الباحثون، فإن المعالم البارزة المختارة تقع ضمن منطقة الأنف والحاجبين والعينين والفم، كذلك يتم التعرف بشكل دقيق على شكل الأذن، ثم يتم دمج الصورتين للحصول على تعريف دقيق بشخصية صاحب الصورة.

يذكر هنا انه خلال السنوات القليلة الماضية تم تطوير عدد كبير من التقنيات للكشف عن هويات الأشخاص، وخصوصا في المطارات والمناطق الحدودية، كما تم دمج أكثر من طريقة لتحقيق عملية التعرف على المطلوبين كاستخدام بصمة القزحية وملامح الوجه وبصمة اليد وغيرها.

اقرأ أيضا

شاهد أكبر محرك ديزل في العالم يزن 2300 طن

أخطاء عبقرية قادت إلى اكتشافات علمية هامة

اكتشاف تيار مائي جارف في عمق المحيط

ناسا تكشف عن صور لثقب اسود عملاق في الفضاء – فيديو

إنتاج رقاقات بطاطس مقلية بزيت قليل جدا

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *