تراجع النشاط الشمسي وتوقع عصر جليدي

ice-age
آفاق علمية وتربوية – أكد خبراء في مجال المناخ أن النشاط الشمسي يشهد حاليا تراجعا واضحا ، وان هذا التراجع قد يؤدي إلى حدوث عصر جليدي صغير، حيث بين علماء المناخ أن تجمد نهر التايمز وكذلك شلالات نياجارا الذي حدث مؤخرا يشبه ما شهدته الأرض في عام 1645.

وتبين الدراسات أن الدورة الشمسية تتبع نظاما معينا، حيث تتراوح ما بين فترات هدوء يكون النشاط الشمسي في الحضيض، وتشهد الأرض عندها موجات من العواصف وتدني درجات الحرارة، يتبعها فترات من النشاط الشمسي.

ويترتب على فترة السبات الشمسي تغيرات حادة على مناخ الأرض ، حيث شهدت الأرض قبل مئات السنوات حالة مماثلة وقد حدث خلالها تجمد للأنهار بشكل كامل كما أن الثلوج غطت مساحات شاسعة من السهول طوال العام، وتكرر هذا خلال هذه السنوات سيؤدي إلى نتائج متشابهة لما حدث في الماضي.



يذكر أن التأثيرات المتوقعة للسبات سوف تطال قطاعات واسعة من النشاطات البشرية كالطرق والمواصلات وحركة الملاحة الجوية والبحرية في العالم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

ظاهرة الاحتباس الحراري ستتسبب بكوارث بيئية خطيرة

المهندس أمجد قاسم * مما لا شك فيه أن من أخطر التحديات التي تواجه البشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *