تحذير امني من مخاطر النقر على العناوين المختصرة

long-short
تعمل العناوين المختصرة على تسهيل تبادل الروابط بين مستخدمي الانترنت، حيث أن كثير من الروابط تكون طويلة مما يجعل عملية تبادلها او نشرها على تويتر صعب بل وأحيان كثيرة مستحيل ، كما ان كثير من الروابط الخاصة بالمواضيع قد تحتوي على كلمات غير لاتينية، ويؤدي نقلها عبر بعض المستندات إلى توقفها عن العمل.

الا ان الخبراء يحذرون من ان بعض المواقع الخطيرة تنشر برمجيات خبيثة في تلك العناوين، اذ ان مستخدم تلك العناوين يتعذر عليه معرفة الرابط الذي وصله من مستخدم آخر مما يؤدي النقر عليه الى إلحاق الضرر بجهازه وتعرضه للقرصنة. ويدعوا الخبراء إلى ضرورة التعامل بحذر بالغ مع العناوين المختصرة، اذ توجد احتمالية وجود مواقع ويب خطيرة كامنة وراء عناوين إعادة التوجيه المختصر التي تقدمها بعض الخدمات، أو وظيفة اختصار عناوين ويب بشبكة تويتر.


هذا وتقوم هذه المواقع باستغلال الثغرات الأمنية ونقاط الضعف في المتصفح لاختراق حواسيب المستخدمين بواسطة الفيروسات والبرامج الضارة.

هذا وينصح الخبراء من المعلوماتية وأمن البيانات باستخدام موقع “longurl.org” إمكانية إظهار الجهة التي تؤدي إليها العناوين المختصرة، ويتعين على المستخدم إدخال الرابط بهذا الموقع، وبعد النقر على زر “إكسباند” يقوم الموقع بإظهار ما يكمن وراء العنوان المختصر.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *