النوم المريح يزيد من جمال وجاذبية الإنسان

العلاقة بين النوم المريح والحصول على قسط وافر من النوم وعلاقة ذلك بالجمال والجاذبية، كان مدار بحث مجموعة من الباحثين في السويد، حيث أكدوا أن النوم لمدة ثماني ساعات ليلا يجعل الإنسان جميلا وأكثر جاذبية وكذلك يتمتع بصحة أفضل.

هذه النتيجة نشرت في  صحيفة الإندبندنت، حيث عرضت مجموعة من الصور على بعض الأشخاص ، لوجوه متطوعين تم حرمانهم من النوم، وحكموا على أصحاب بأن هذه الصور أقل صحة وأقل جاذبية، في حين بدا هؤلاء المتطوعون أنفسهم في وضع أفضل في صور أخرى بعد أن حصلوا على قسط من النوم.



وعلقت الصحيفة على هذه النتائج، قائلة إنها ستكون موضع ترحيب من الآباء الذين يحاولون إقناع أبنائهم بأهمية النوم، لكنها تمثل ضربة للقائمين على صناعة مستحضرات التجميل الذى يدعون أن الجمال يمكن الحصول عليه من خلال منتجاتهم.

ورغم أن الاختلافات بين الوجوه المتعبة والنضرة كانت طفيفية، إلا أن المراقبين لاحظوها بطريقة لا شعورية، فرغم أن فروق بسيطة إلا أن بعض التدقيق فى الوجه لثوانٍ قليلة يمكَن من اكتشافها بسهولة.

ويوضح د.جون أكسيلسون، من قسم العلوم العصبية فى معهد كارولينسكا فى العاصمة السويدية استكهولوم، أن الحرمان من النوم يسبب تغييرات فسيولوجية يمكن أن تظهر على الوجه، ويتأثر بذلك أيضاً جهاز المناعة بما يزيد مخاطر العدوى وارتفاع ضغط الدم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

أسباب الأرق ونصائح للمساعدة على النوم

يعرف الأرق Insomnia على أنه «صعوبة في النوم أو إمضاء الليل دون نوم» وهو ظاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *