المشي يحمي من مرض الزهايمر وأمراض الشيخوخة

أكد العلماء أن المشي يعتبر أفضل طريقة لإبطاء تطور مرض الزهايمر وأمراض الشيخوخة، وقد نشر موقع الديلي تليجراف مؤخرا أن الباحثين قد توصلوا إلى انه ينبغي أن يسير كبار السن نحو خمسة أميال اسبوعيا لتقليل فرصة الإصابة بالزهايمر.

الباحثون أكدوا على أهمية المشي وممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني للإنسان للتغلب على عدد كبير من الأمراض التي تصيب الإنسان ومنها مرض الزهايمر، وقد تبين لهم كيف يؤثر المشي بصفة خاصة على البنية المخية للإنسان من خلال عملية التصوير بالرنين المغناطيسي.

من جهتهم أكد الباحثون في جامعة بيتسبرج بالولايات المتحدة الأمريكية أن المشي خمسة أميال أسبوعياً يحمى بنية الدماغ لأكثر من خمس سنوات قادمة من خطورة مرض الزهايمر، وخصوصا في مناطق الذاكرة بالدماغ والمراكز التعليمية بها.


هذا وقد أجريت إحدى الدراسات على أكثر من 426 شخصا لمعرفة العلاقة بين ممارسة النشاط الجسدي وظهور وتطور مرض الزهايمر، وقد بينت نتائج الدراسة أن النشاط الجسدي قد أحدث تغيرات كبيرة في حجم المخ وانعكس ايجابيا في قوة الذاكرة والقدرات الإدراكية للإنسان.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تأثير السمنة على الهرمونات الذكرية والصحة الإنجابية

تعد السمنة من القضايا الصحية الرئيسة في الولايات المتحدة، حيث يحتاج حوالي ثلثي الأمريكيين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *