القلب يمكنه التعافي ذاتيا

بينت التجارب التي أجريت على عضلة القلب لدى الفئران قدرتها على إصلاح نفسها والتعافي حيث تستطيع بعض الخلايا النمو في العضلة لتعويض الخلايا الميتة في القلب وبذلك إصلاح الأضرار التي لحقت بعضلته.

وحسب ما نشرت مجلة نيتشر البريطانية في عدد سابق فان الباحثين لم ينتهوا بعد من تطوير عملية التحول إلى الشكل الأمثل بعد وأنه من الضروري أولا البحث عن جزيئات بروتينية أو عوامل أخرى في سبيل تحسين عملية التحول حتى تصبح مناسبة لعلاج الجلطة لدى الإنسان مستقبلا.

ورجح الباحثون أن تكون الخلايا التي يمكن الاستعانة بها في إصلاح عضلة القلب في الطبقة العليا من جدار القلب. وتتحول هذه الخلايا الشبيهة بالخلايا الجذعية في الجنين إلى العديد من أنواع خلايا القلب من بينها خلايا عضلة القلب، وكان العلماء يظنون حتى الآن أن هذه الخلايا تفقد هذه القدرة في القلب البالغ.

وحول تعافي القلب بشكل ذاتي ذكر الباحث سمارت في معهد تشايلد هيلث في لندن أن الباحثين استطاعوا الآن أن يثبتوا إمكانية تفعيل هذه الخلايا مرة أخرى في القلب البالغ باستخدام جزيء بروتيني يطلق عليه ( تيموسين بيتا-4)


يذكر ان جزئ ( تيموسين بيتا-4 ) يدعم نمو أوعية دموية في القلب عقب الإصابة بالجلطة. ولتحفيز قدرات القلب على التعافي ذاتيا أعطى الباحثون الفئران هذا الجزيء الذي بدا وكأنه يمهد لعملية الإصلاح المطلوبة، ثم أصاب الباحثون الفئران بجلطة فوجدوا أن الخلايا تحولت إلى خلايا قلبية واندمجت في عضلة القلب وبدأت عملها هناك.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مشروبات تساعد على انقاص الوزن ومكافحة السمنة

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد * فقدان الوزن وحمى الروجيم هاجس يلاحق عدد كبير من السيدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.