التغذية الصحية خلال عيد الفطر المبارك

عيد الفطر
يتسبب التغير في النمط الغذائي في عيد الفطر إلى مشاكل صحية كعسر الهضم وغيرها

يَتَّبعُ الصائمون خلال أيام رمضان نَمَطاّ غذائياّ, يختلف في التوقيت والنوعية عن الأيام الأخرى , وقد دام هذا النمط لمُدة شهر كامل. وقد يؤدي التغير الكبير في النمط الغذائي بعد رمضان المبارك إلى مشاكل كعسر الهضم وغيرها. ولذلك, فأنه ُيْنصَح بالاستمرار بأتباع الغذاء الصحّي الذي كان متبعا خلال الشهر الكريم, والعودة تدريجياً إلى النمط الغذائي العادي بعد رمضان المبارك.
تساعد الإرشادات الغذائية التالية على المساعدة في التحوُّل من النمط الغذائي من شهر رمضان المبارك إلى أيام عيد الفطر بسهولة ويُسْر:

• يساعد النمط الغذائي المتدرج الجهاز الهضمي لاستقبال أطعمة صحِّية في وجبات صغيرة ومتعددة بدلاً من تناول وجبات كبيرة. وسيساعد هذا النمط الجهاز الهضمي للتأقلم والعودة للنمط الغذائي الطبيعي الذي كان سائداً قبل الصيام.
• يُنْصَحْ بالاستمرار بتناول كمّيات كافية من السوائل والأطعمة الغنية بالمحتوى من الألياف الغذائية, لتجنُّب حالات الإمساك خلال أيام العيد من المستحسن تناول بضعة حبَّات من التمر قبل صلاة العيد, وبعد الصلاة يمكن تناول إفطار خفيف مُكَوَّن من خبز عربي( قمح كامل ), حليب قليل الدسم, جبن أو لبنة قليلة الدسم, و مقدار من الفاكهة.
• تتضمَّن وجبتا الغداء والعشاء على حساء من الحبوب أو الخضار, لحم خالي من الشحوم أو دجاج أو سمك مشوي, كوب واحد من الأرز, بالإضافة للسلطة الخضراء أو خضار مطبوخة على البخار, ومقدار من الفاكهة.
• يُنْصَحْ بالتقليل من تناول الأطعمة ذات المحتوى المرتفع بالسُكَّر البسيط, مِثل الحلويات, والمشروبات المُحلاة, وكذلك من الأطعمة المرتفعة بالأملاح والدهون, والمشروبات الغازية المحتوية على الكافيين ( مِثل القهوة والشاي والكولا). ويمكن عمل حلويات ذات وصفات صحّية وخفيفة تحتوي على الفواكه أو حليب قليل الدسم, وباستخدام كمّيات أقل من الزيوت و الٍسَّّكر. وينصح بتناول حلويات, مِثل الكاسترد والمهلبية ما بين الوجبات باعتدال.


ارشادات خاصَّة ببعض الحالات الطبية

مرضى السُكّري:

• تجَنَّب حدوث ارتفاع في سُكَّر الدم خلال أيام العيد, ويُنْصَح بتناول الوجبات بناءا على إرشادات اختصاصي التغذية, و يتناول الأدوية أو الأنسولين حسب تعليمات الطبيب.
• عدم تناول النشويات بإفراط ( مِثل: الأرز أو الفواكه, وخاصةً التمر ), حتَّى لا تؤدي إلى ارتفاع في مستوى سُكَّر الدم.
• تناول حليب أو لبن أو روب قليل الدسم, مقادير محَدَّدة من الأرز أو المكرونة أو خبز القمح الكامل, السلطة, الخضراوات المطبوخة, واللحم المشوي أو المُحَمَّر الخالي من الشحم أو الدجاج أو السمك.
• توزيع الوجبات إلى ثلاث وجبات رئيسية و 2-3 وجبات خفيفة, وممارسة الرياضة يوميا.

مرضى القلب:

• تقليّل تناول الملح والدهون.
• تجنُّب تناول وجبات كبيرة,.يفضل توزيع الوجبات اليومية إلى ستة وجبات صغيرة, حيث يمكن ان تسبب الوجبات الكبيرة إلى إرهاق القلب.
• تَجَنُّبْ تناول كمّيات كبيرة من السوائل مع الوجبات. يفضل تناول السوائل بكمّيات صغيرة و بنمط متكرر.
• تقليل تناول المشروبات المحتوية على الكافيين ( مِثل الكولا, الشاي, القهوة, والشوكولاتة) .

مرض ارتفاع ضغط الدم:

• تقليل تناول الأطعمة المحتوية على الملح والدهون, وخاصةً خلال أيام العيد, مِثل المكسرات المالحة, والبسكويت الهش, والمخلَّلات, و الأطعمة المُدَخَنة, وغيرها
• تَجَنُب الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية.
• تناول وجبات صغيرة ومتعددة موزعة خلال اليوم.
• ممارسة رياضة المشي كعادة يومية.

مرض قرحة المعدة:

• التقليل من تناول الحلويات المُرَكَزة, الأطعمة المبهرة, الأطعمة المالحة, المكسرات, الصلصات الحارَّة والكافيين.
• توزيع الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة ومتكررة.
• تناول الأدوية حسب إرشادات الطبيب.

ينصح الأشخاص المدخنون الذين تمكنوا من الامتناع عن التدخين خلال شهر رمضان المبارك, أن يستمروا وأن يقاوموا اغراءات العودة الى التدخين

ينصح الجميع:

1. بالمحافظة على وزن أجسامهم ضمن المستوى الصحي.
2. بممارسة رياضة المشي بانتظام.
3. الالتزام بالحضور إلى مواعيد الطبيب واختصاصي التغذية.
4. أتباع إرشادات وقوانين سلامة الطعام.

عن منتديات دجه السعوديه

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

مفاهيم خاطئة متناقلة حول السعرات الحرارية

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد * تسهم التمرينات الرياضية إسهاما كبيرا في رفع اللياقة البدنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *