البيروني حياته ومؤلفاته

آفاق علمية وتربوية – ولد أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني في خوارزم عام 362 هجري، وقد تعلم الرياضيات على يدي عالم الرياضيات أبي نصر منصور بن علي بن عراق المشهود له بعلمه الوافر وسعة اطلاعه، ولما بزغ نجم البيروني، قربه إليه السلطان محمود الغزنوي، الذي كان يهتم بتكريم العلماء، وقد رافق البيروني السلطان الغزنوي في غزواته في الهند ومكث بها 40 عاما، اطلع خلالها على الثقافة الهندية ودرس الديانات والفلسفات الهندية، كما تعلم اللغة الهندية.

برع البيروني في علم الرياضيات والفلك والصيدلة والتاريخ والجغرافيا والفلسفة، وقد شهد له علماء الغرب بعلمه الوافر في الرياضيات وسعه اطلاعه على الثقافة الهندية والتي نقلها إلى العالم اجمع.

اهتم البيروني بالمنهج العلمي في بحثه ودراسته، وقد أجرى عدد كبير من التجارب، من أهمها تجربته لقياس الثقل النوعي للأجسام الصلبة.



ألف البيروني عدد كبير من الكتب من أهمها، كتاب ( القانون المسعودي ) والذي تناول به علم الفلك وعلوم الأرض وحساب المثلثات وتواريخ الأمم وحركات الشمس والقمر.

أما كتابه ( تاريخ الهند ) فقد اهتم به علماء الغرب بشكل كبير وترجم إلى الإنجليزية في عام 1888 من قبل المستشرق سخاو.

وللبيروني كتاب هام تطرق به إلى التقويم عند الشعوب القديمة وتواريخهم اسماه ( الآثار الباقية عن القرون الخالية ) ويستعرض به كيفية التحويل بين التواريخ.

هذا وقد أسهم البيروني في علم الجغرافيا والمناخ بشكل كبير، فقد قسم المناطق في العالم إلى مناطق حرارية محددة كما اثبت أيضا أن سرعة الضوء تفوق سرعة الصوت.

اقرأ أيضا

جمعية أصدقاء النخلة في الإمارات العربية المتحدة

الكتلة الحيوية واستعمالها لإنتاج الطاقة

سكان جبل ظفار في سلطنة عمان يصطادون المياه من الضباب – فيديو

خمسون عاما على تحليق يوري غاغارين في الفضاء

زلزال اليابان المدمر يبدل محور الأرض ويقصر اليوم

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *