البراكين في البحار والمحيطات تحد من ظاهرة الاحتباس الحراري

المهندس أمجد قاسم *

كشف عدد من العلماء الفرنسيين والاستراليين، عن الدور الهام والحيوي الذي تلعبه البراكين في البحار والمحيطات في المساعدة على امتصاص كميات ضخمة من غاز ثاني اوكسيد الكربون المتراكم في الغلاف الجوي، مما يسهم في الحد من التغيرات المناخية.

وحسب ما أعلنه الباحثون ونشر في مجلة نيتشر جيوساينس ، فان البراكين مصدر هام للحديد في المياه، وهذا العنصر هام جدا لنمو العوالق البحرية، كفيتوبلانكتون التي تمتص بدورها مقادير ضخمة من ثاني اوكسيد الكربون المجود في الغلاف الجوي للأرض.

وتشير الدراسات العلمية أن ربع غاز ثاني اوكسيد الكربون المتهم الرئيس بظاهرة الاحتباس الحراري والذي ينتج عن عمليات حرق الوقود الاحفوري، يذوب في مياه المحيطات والبحار، وتعمل العوالق البحرية على امتصاص هذا الغاز ضمن السلسة الغذائية الخاصة بها، وعند موتها تترسب إلى قاع المياه حاملة معها مقادير ضخمة من الكربون.



وحول تلك الدراسة، قال العالم اندرو بوي من مركز الأبحاث التعاونية للمناخ والأنظمة البيئية في هوبارت في ولاية تسمانيا باستراليا ( أن هناك عددا من الدراسات تظهر ان الحديد ينطلق من براكين تحت سطح البحر، وانه لغاية اليوم لم تتناول دراسة عالمية تأثير ذلك وأهمية ان يتم تخزين الكربون في المحيطات وخصوصا في المحيطات الجنوبية للكرة الأرضية).

وعليه فإن تلك الدراسة التي  بينت أن البراكين تحت سطح مياه البحار والمحيطات تسهم بنسبه لا بأس بها من الحديد، كشفت ان الكربون المخزن جراء ذلك في تلك المسطحات المائية الضخمة يقدر ما بين 5 إلى 15 بالمائة من مجمل الكربون الموجود في المحيط الجنوبي.

* كاتب علمي

اقرأ أيضا

شاهد غابة من الأحجار الضخمة في مدغشقر

اغرب حادثة في العالم … الأرض تبتلع نهرا

نظرة على العالم من فوق قمة جبل ايفرست

من عجائب الطبيعة … سحب الماماتوس الغريبة الشكل

من عجائب الطبيعة … غابات الخيزران العملاقة

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

ارتفاع حرارة الأرض يغير مواعيد نمو النباتات وهجرة الطيور

تشير بيانات اقمار صناعية اصدرتها وكالة الفضاء الاميركية ناسا الى ان أراضي شمال أوروبا وبريطانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *