الاحتياجات العربية المستقبلية من مواد التعبئة والتغليف للمنتجات الغذائية

الدكتور فلاح سعيد جبر

كون منظومة التعبئة والتغليف منظومة خدمية هدفها حفظ السلع الغذائية بأفضل صورة مستطاعة ولاطول فترة زمنية ممكنة وفق ظروف وبيئات التداول، ومع الاشارة الى ان معدل النمو السنوي للسكان العرب نحو (2.5) بالحد الادنى وأن معدل زيادة الاستهلاك الغذائي السنوي ينمو بمعدل يتجاوز (5%) وكون الغذاء حاجة ضرورية للانسان لا يمكن الاستغناء عنها وعليه سيشهد الوطن العربي في العقدين القادمين (على المدى المتوسط) وللمستقبل (وعلى المدى الطويل) زيادة في الانتاج الزارعي بشقيه النباتي والحيواني يضاف الى ذلك نمو متصاعد في صيد واستزراع الاسماك والاحياء المائية، على المدى المتوسط وباستثناء انتاج الاسماك وزيت الزيتون والتمور سيكون الوطن العربي مستورد لعشرات الملايين من أطنان الاغذية وخاصة الحبوب ، البذور الزيتية ، منتجات الالبان، اللحوم الحمراء والبيضاء ، السكر، الزيوت والدهون الغذائية بالدرجة الرئيسية كون الانتاج الزراعي العربي ووفق جميع السيناريوهات التي أجريت لن يكفي الاحتياجات الاستهلاكية. يضاف اليها الاستيرادات العربية من المعلبات الغذائية ومدخلات صناعة الشيكولاته والحلويات السكرية والعصائر والشاي والقهوة والتوابل والمكسرات وعشرات بل مئات الانواع والاصناف من السلع الغذائية اما بصورة مواد أولية أو نصف مصنعة أو جاهزة للاستهلاك ، كل ما سبق من منتجات لا بد أن تعبأ وتغلف وحسب المواصفات الفيزيائية والكيميائية لكل مادة.  مواد التعبئة والتغليف لا شك ستشهد تطوراً في الانواع المستخدمة وخاصة في اطار المواد البلاستيكية والورقية مع تحسينات على مواد التعبئة المعدنية(الصلبة واللينة) والتعبئة الزجاجية، في حين سيتقلص عربياً استخدام التعبئة الخشبية والنسيجية وبما يتعلق بنقل المواد الاولية الزراعية من حقول الانتاج الى موقع التصنيع أو التسويق وخاصة بما يتعلق بنقل الخضروات والفواكه فستسود التعبئة البلاستيكية وأساليب نقل المحاصيل السكرية والبذور الزيتية والزيتون واللحوم الحمراء والبيضاء ستتطور لا شك ولكن في اطار التقنيات المستخدمة حالياً.

المنتجات الغذائية الاخرى سيتم التعامل معها ( لتعبئتها وتغليفها) بأساليب متطورة وعلى النحو التالي:

ستتعدد حجوم وأوزان العبوات والمواد المستخدمة لصنعها بما يتعلق بقطاع منتجات الالبان، الزيوت والدهون الغذائية العصائر والمشروبات الغازية والمربيات والعسل وما شابه ، على العموم سيزداد عدد العبوات ( مع استمرار انتاج العبوات الكبيرة) وستشمل موادها البلاستيك ، متعدد الرقائق ، المعادن والزجاجية.

سترتفع نسبة استخدام العبوات لتغليف منتجات المخابز عموماً وبضمنها رغيف الخبز والحلويات العربية، الزيوت ، التمور وغيرها من الاكلات لما بين الوجبات الرئيسية.

ستتعدد طبيعة وكلفة التعبئة والتغليف لسلع غذائية عديدة منها الشيكولاته ومنتجات الكاكاو ، الحلويات السكريات المتبلورة ، التمور المصنعة البسكويت المحلى والمطعم ، الاجبان وغيرها.

ستتحكم التطورات التقنية ونتائج الابحاث التغذوية وخصائص المواد والعوامل البيئية في تحديد نوعية المواد المستخدمة في تعبئة وتغليف المنتجات الغذائية حيث ستختفي مواد وتبرز مواد جديدة وخاصة في قطاع التعبئة والتغليف البلاستيكية.

تبعاً لمعطيات المواصفات القياسية الدولية لمواد التعبئة والتغليف ولاتفاقيات منظمة التجارة العالمية ستوجد مستلزمات خاصة لطبيعة العبوات الاولية والثانوية للسلع الغذائية وكون حركة التجارة العربية البينية والدولية للمنتجات الغذائية نشطة ومتنامية (تصديراً واستيراداً) فان معظم المنتجين العرب للسلع الغذائية والمتعاملين في تجارتها سيلتزمون بتلك المواصفات مما يؤدي الى اقامة صناعات حديثة للتعبئة والتغليف في الوطن العربي أو يتم الاعتماد على الاستيرادات الخارجية.

عدد السكان العرب عام 2025 سيكون في حدود (440) مليون نسمة (بالحد الادنى) ومعدل استهلاك مواد التعبئة والتغليف من المتوقع أن يزداد سنوياً ( ولكافة أنواع العبوات وموادها الاولية) في حدود (3%) عما هو عليه حالياً (عام 2005).

معدل الاستهلاك السنوي للفرد (كمعدل للاعوام الخمس الماضية هو في حدود (300) كغم للحبوب ومن السكر (24) كغم ومن الزيوت (13) كغم ومن البقوليات (8) كغم ومن الالبان (100) كغم ومن اللحوم الحمراء نحو (14) كغم ومن اللحوم البيضاء (12) كغم ومن البطاطس (25) كغم ومن الفواكه (95) ومن الخضروات (150) كغم ومن الاسماك (11) كغم والقائمة الغذائية الاستهلاكية تطول لمئات الانواع والاصناف من الاغذية وتوقعات الحد الادنى لعدد السكان العرب عام 2015 في حدود (393) مليون نسمة . ومعدل الاستهلاك الغذائي في الوطن العربي سينمو في حدود من (4%) الى (5%).

حالياً نحن نحتاج الى مليارات العبوات لتعبئة المنتجات الغذائية البكر والمصنعة وعلى سبيل المثال نحن نحتاج الى مليار عبوة بلاستيكية (صناديق ) بسعات تتراوح بين ( 2-30) كغم لنقل الخضروات من المزارع  الى مواقع الاستهلاك المباشر منها (100) مليون عبوة لا بد أن تجدد سنوياً كما نحتاج لنحو (50) مليار كيس ورقي وبلاستيكي لتعبئة الخضروات المسوقة للمستهلكين و(30%) من الانتاج يوجه على التصنيع الغذائي (أغذية مجمدة، نصف مصنعة ومعلبات غذائية) وتلك تحتاج الى مئات الملايين من العبوات البلاستيكية والورقية والمعدنية والزجاجية. كما نحتاج حالياً لنحو (500) مليون عبوة (صناديق بلاستيكية) بسعات تتراوح بين (5-25) كغم لنقل الفاكهة من مواقع الانتاج الى مواقع الاستهلاك والتصنيع وينسحب الامر على قطاع الخضروات والقائمة تطول.

على ضوء ما شهده عالم  التعبئة والتغليف عالمياً وعربياً من التطورات والابتكارات والتقنيات والتبدلات والاختراعات لمواد جديدة وعلى ضوء الاعتبارات والتشريعات والمواصفات القياسية للبيئة وللحفاظ عليها ومن استقراء ما يجري حالياً على صعيد الابحاث العلمية والتقنية والقضايا المتعلقة بسلامة العبوات المستخدمة في تعبئة السلع الغذائية وتشريعات الحفاظ على البيئة وقوانين السلامة الغذائية والآثار البيئية لمواد التعبئة والتغليف وقضايا التدوير وحسن التعامل مع الفضلات والنواتج العرضية لمختلف مواد العبوات وخاصة الورقية والبلاستيكية بالدرجة الاساس اضافة للمواد المعدنية الصلبة واللينة والمواد الزجاجية والى حد ما النسيجية والخشبية وما ستفرزه تلك التطورات مستقبلاً يضاف اليها ما يتعلق بمصادر الطاقة المستخدمة والمياه ( خاصة ما يتعلق منها بموضوع الاستخدامات المتعددة للعبوات المسترجعة الزجاجية لمختلف الاستخدامات والمعدنية لنقل الحليب الخام والزيوت السائلة) كل ما سبق مترافقاً مع الاعتبارات الاقتصادية ستحدد جميعاً أنواع العبوات التي ستستخدم لتعبئة المواد الغذائية البكر والمصنعة.



الحاجة العربية من العبوات وأصنافها سترتفع بوتائر عالية خلال الاعوام القادمة مما يستلزم التنبه للامر والتحسب والتخطيط العلمي السليم لمواجهة تحديات المستقبل ليس فقط في تطوير المنظومة العربية لتعبئة وتغليف الاغذية بالكم المطلوب والنوع الجيد وضمن نطاق المواصفات القياسية ولكن أيضاً في ميادين الحفاظ على البيئة.

ومن ناحية أخرى يملك الوطن العربي قدرات كبيرة من المواد الاولية الداخلة في تصنيع المواد البلاستيكية والزجاجية والى حد ما المعدنية ( الحديد والالمينيوم) مما سيزيد الاستثمارات في هذا الجانب.

مواضيع ذات صلة

خصائص مواد التعبئة والتغليف الموجهة لقطاع الأغذية

المرتكزات العلمية والتقنية لتعبئة المواد الغذائية

التطورات العالمية الحديثة لمواد التعبئة والتغليف

أهم المواد المستخدمة في التعبئة والتغليف

ميزات وعيوب مواد التعبئة والتغليف

المعايير الاقتصادية التقنية في عمليات تعبئة المنتجات الغذائية

واقع وأفاق منظومة التعبئة والتغليف للمواد الغذائية في الوطن العربي

التطورات العالمية لتقنيات منظومة التعبئة والتغليف

الاعتبارات البيئية والدولية الحديثة المتعلقة بالتعبئة والتغليف

التطورات العالمية في ميادين تعبئة وتغليف المنتجات الغذائية في حقول البحث العلمي والاقتصادي والحفاظ على البيئة

مواد التعبئة والتغليف وعلاقتها بالبيئة

التشريعات العالمية البيئية المتعلقة بعبوات التعبئة

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

التلوث الغذائي والتعبئة والتغليف

الدكتور فلاح سعيد جبر إن كان الهدف من تعبئة وتغليف السلع الغذائية هو الحفاظ عليها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *