الإمارات تدخل عصر الفضاء وتستعد للتوجه نحو المريخ

uae 2014
آفاق علمية وتربوية – أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إنشاء وكالة الفضاء الإماراتية والبدء بصناعة أول مسبار عربي للتوجه نحو المريخ في عام 2021.

جاء ذلك في تصريح للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، حيث بين أن دخول الإمارات عصر الفضاء جاء بتوجيهات لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد، حيث سيتم البدء بمشروعين فضائيين، إنشاء وكالة للفضاء وإرسال أول مسبار عربي لكوكب المريخ.

وبين سموه أنه بإتمام المشروعين تدخل دولة الإمارات عصرًا جديدًا من التنمية والتقدم والتطور العلم، موضحًا أن هدف الوكالة الفضائية سيكون دخول قطاع صناعات الفضاء وعلوم الفضاء، والاستثمار في برامج الأقمار الصناعية والاتصالات الفضائية وغيرها بما يتجاوز 20 مليار درهم.

وكما من المقرر أن تعمل الوكالة على جعل القطاع جزءًا من الاقتصاد الوطني للإمارات خلال السنوات القادمة، مع تطوير رأس مال بشرى إماراتي في علوم الفضاء والاستفادة من تكنولوجيا الفضاء بما يعزز التنمية في الدولة الشقيقة.

وأضاف ( أننا نريد بناء قدراتنا المعرفية، ودخول السباق العالمي لاستكشاف الفضاء، وبناء إنسان إماراتي قادر على تحقيق طموحاتنا الكبرى، فحين تتوفر للإنسان العربي الظروف المناسبة فإنه يستطيع تقديم منجزات حقيقية، لأن هذه المنطقة منطقة حضارات وقدرها أن تعود لصناعة الحضارة والحياة).


هذا ومن المقرر أن يقوم فريق عمل إماراتي بتصنيع أول مسبار فضاء عربي لإرساله إلى المريخ بحول عام 2021 إذ سيقطع مسافة 60 مليون كيلومترا للوصول إلى الكوكب الأحمر واكتشافه.

يذكر أن الاستثمارات الإماراتية الوطنية في مجال الصناعات والمشاريع ذات العلاقة بتكنولوجيا الفضاء تتجاوز 20 مليا درهم، وهذه الاستثمارات تتضمن أنظمة للاتصالات الفضائية وخدمات نقل البيانات وكذلك البث التلفزيوني عبر الأقمار الصناعية والاتصالات الخلوية بعيدة المدى من خلال شركة الثريا للاتصالات الفضائية والتي تغطي نحو ثلثي العالم، كما تمتلك الإمارات منظومة من الأقمار الصناعية هي أقمار دبي سات.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

سرعة الانترنت

الامارات تتصدر الدول العربية في سرعة الإنترنت

اعلن موقع Speedtest المتخصص في قياس سرعة الإنترنت وحساب الوقت اللازم للوصول الى خوادم المواقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *