اكتشاف حيوان بحري يجدد مخّه أربع مرات خلال أربعة أيام

74298559
سليمة خالفة – الجزائر

اكتشف فريق من العلماء مؤخرا حيوانا بحريا يستطيع تنمية مخه خلال فترة تقل عن 4 أيام. ويشبه هذا الكائن إسفنجا قد يساعد في علاج أمراض مثل مرض باركنسون ومرض الزهايمر.

كما اكتشف العلماء في جامعة فلوريدا أن هذا الحيوان البسيط الذي يشبه الهلاما يمتلك في حقيقـة الأمر جهازا عصبيا لا مثيل له في الطبيعة ويقول البعض إنه يبدو كائنا قادما من خارج كوكب الأرض.


الدراسات التي اجريت على هذا الكائن البحري بينت أنه قادرا على إنماء خلايا عصبية وعضلات بشكل مستقل و هذا السلوك يعد أكثر تعقيدا من الحيوانات البحرية الأخرى ، كما قال ليونيد موروز أحد معدي هذه الدراسة أن هذا الحيوان البحري استطاع خلال التجربة تجديد مخّه أربع مرات خلال أربعة أيام.

وقد توصل العلماء من خلال هذا الكائن وإمكاناته إلى استنتاج مفاده أن هناك أكثر من طريقة لظهور مثل هذه الحيوانات على كوكبنا و إن هذا الاكتشاف سيساعد في شفاء جروح الدماغ وعلاج الأمراض المرتبطة بالخلايا العصبية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *