إنتاج الخشب الحبيبي البلاستيكي من مخلفات جريد النخل

11256589917

إنتاج الخشب الحبيبي البلاستيكي من مخلفات جريد النخل
الدكتور رمضان الناصر
من أوراق المؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر – أبوظبي

يعتبر الخشب الحبيبي البلاستيكي من الصناعات ليست جديدة وهي تسعى إلى استخدام المخلفات الزراعية بدرجة كبيرة ويتم إعادة البلاستيك، وخصوصا أن البلاستيك لا غنى عنه في حياة الإنسان وأصبح استخدامه بشكل كبير في الحياة وهذا البلاستيك يتسبب بمشاكل كبيرة جدا للبيئة وخصوصا للتربة للمزارعين حيث يعمل على ملئ التربة وبالتالي يتوقع في إحدى الدراسات انه في عام 2010 لو تم فرد البلاستيك على الأرض فانه سوف يغطي الأرض على ارتفاع 30 سم.

الفكرة في المملكة العربية السعودية، أن السعودية توجد بها غابات قليلة جدا حوالي 2.1 مليون هكتار، وهي موزعة في مناطق يصعب الوصول إليها كجنوب غرب المملكة كعسير والباحة وأبها، وبالتالي كنا نبحث عن مصدر آخر من المواد الأولية لاستخدامه في الصناعات الخشبية، وبالتالي فقد استخدمنا مخلفات جريد النخل في الصناعات الخشبية، بالإضافة إلى استخدام مخلفات تقليم الأشجار ومخلفات المحاصيل الزراعية كتبن القمح وقش الرز وغيرها.

الفكرة في إنتاج الخشب البلاستيكي من جريد النخيل هو انه احد أنواع الخشب الحبيبي المنتجة وهو عبارة عن حبيبيات مع مادة لاصقة، المادة اللاصقة هي عبارة عن البلاستيك، تم استخدام العرق الوسطي في جريد النخيل لإنتاج الخشب الحبيبي البلاستيكي بحيث أن البلاستيك المعاد استخدامه يستخدم كمادة لاصقة، وقد تم عرض الخواص الفيزيقية والميكانيكية والثبات البعدي لألواح خشب حبيبي بلاستيكي منتج من جريد النخيل مع بولي بروبلين معاد استخدامه مرة أخري وبطريقتين، طريقة الحقن وبطريقة الضغط أو الكبس، وقد تم إنتاج ألواح خشب حبيبي بلاستيكي بنسبة 50 إلى 50 بالوزن من الخشب والبلاستيك.

هذه الورقة ممولة من الخطة الوطنية للعلوم والتقنية بجامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، شارك فيها الدكتور إبراهيم محمد عارف والدكتور حمد بن عبد المحسن مفرج والدكتور رمضان الناصر والدكتور سعيد الزهراني من كلية الهندسة من قسم البوليمرات والدكتور حسني الليسي من كلية الهندسة قسم بوليمر، وقد تم عرض أهم صفات هذا النوع من الخشب، والذي كان له صفات ميكانيكية عالية جدا مقارنة بالخشب الحبيبي، حيث يعتبر بديلا للخشب الحبيبي.

على سبيل المثال كانت قوة الربط الداخلي وهي أقصاها في الخشب الحبيبي لا تقل عن 0.4 ميجا باسكال وصلت في الخشب الحبيبي البلاستيكي المنتج لدينا 6 إلى 6.5 ميجاباسكال ، بالنسبة للخواص الميكانيكية المقبول في الخشب الحبيبي أن يتجاوز 9 ميجاباسكال، بينما في الخشب الحبيبي البلاستيكي الذي تم إنتاجه من قبلنا فقد وصل إلى 39 ميجاباسكال وهذا يعني أن قيمة المتانة أو الصلابة كانت مرتفعة جدا .

وجه آخر للمقارنة كان حول امتصاص المياه أو الثبات البعدي والذي يعني مدة ثبات المادة الخشبية مع الماء، نلاحظ انه في الخشب الحبيبي البلاستيكي لم تتعدي نسبة امتصاص الماء بعد 144 ساعة بلغت 8% وبعد ساعتين كانت 0.5 %، بينما الخشب الحبيبي العادي المنتج من الحبيبيات مع اليوريا كانت بعد ساعتين وصلت إلى 60% الامتصاص المائي، وبالتالي فان هذا المنتج يمكن استخدامه بجدران فاصلة في دورات المياه، وفي الاستخدامات الخارجية وكبلاط ارضي حيث أن صلابته عالية جدا، أيضا سلوكه مع المسمار كان فوق رائع ممتاز جدا وبالتالي فان هذا النوع من الخشب يعالج أهم العيوب التي تظهر في الخشب الحبيبي الراتنجي العادي وخاصة انخفاض المحتوى المائي والخواص الميكانيكية المتميزة،وبالتالي فان جريد النخيل من المواد الواعدة جدا والجيدة جدا كمادة خام لصناعة الخشب الحبيبي البلاستيكي في المملكة العربية السعودية وفي العالم العربي.


الطريقة هنا انه يتم اخذ مخلفات البلاستيك التالفة ويتم غسلها وفرزها ثم يتم تحويلها إلى حبيبيات صغيرة، ثم تضاف إلى مخلفات المادة الخشبية ، المشكلة هنا أن البلاستيك مادة غير قطبية والخشب مادة قطبية فيها مجاميع OH-1 حيث انه عند جمعهما لا تحدث رابطة، فالتوافق بينهما منخفض جدا أو منعدم، وبالتالي يكون المنتج تكون متانته قليلة جدا وامتصاص الماء عالي أكثر من الخشب الحبيبي، الفكرة هنا أننا استخدمنا عوامل ربط وهي تشبه المواد المستخدمة في الصابون يكون جزء منها قطبي وجزء آخر غير قطبي حيث تحدث عملية الربط.

ما تميزنا عنه في هذه الدراسة حيث كان قد سبقنا عالميا عدد كبير من الدراسات في هذا المجال أي إنتاج الخشب الحبيبي البلاستيكي من جريد النخيل هو أننا عملنا معالجات قبلية للمادة الخشبية الجريد قبل وضعه على البلاستيك وهذا حسن من شكل وصفات المادة الخشبية المنتجة بدرجة كبيرة جدا وهذا يعتبر انجاز لأول مرة من نوعه على مستوى العالم، حيث أن الجريد عندما يتم إجراء تجفيف له على درجة 90 درجة سلسيوس يحترق ويتغير اللون وعندما تتم إضافته إلى البلاستيك على درجة 200 درجة سلسيوس يحترق، فنحن عملنا له معالجات قبلية بماء ساخن وماء بارد وهذا حسنت من شكل المنتج الناتج ورائحته وأثناء عملية التصنيع لم يكن هناك أية أدخنة ناتجة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر”

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تصدر كتاباً جديداً بعنوان “أمراض وآفات نخيل التمر” …

تعليق واحد

  1. هل هذه الابتكارات بخصوص شجرة النخيل قد تم تنفيذها في الواقع العملي سواء محليا اوخارجيا وامكانية الاستفاده القصوئ من مخلفات هذه الشجره في الوطن العربي وخصوصا اليمن حضرموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *